ابن عزيزة يوقع رواية “المسافر الدائم”

صدرت عن دار إفريقيا الشرق رواية باللغة الإنجليزية من نوع ما بعد الكولونيالية، بعنوان “الحياة الرائعة لمسافر دائم”، للكاتب المغربي الدكتور لحسن ابن عزيزة، أستاذ الأدب الإنجليزي السابق بجامعة ابن زهر بأكادير.

وحسب معطيات حول الإصدار الجديد فإن أحداث الرواية تدور حول حياة أيوب بن عيسى، أستاذ سابق للأدب الإنجليزي، يعيش منعزلاً وفقيراً في بلدة مغربية عادية، يعاني من عرج شديد، أصيب به قبل بضع سنوات في حادث مأساوي، وأبقاه الراوي بضمير الغائب محاطًا بالكثير من الغموض حتى الجزء الأخير من الرواية.

ويشرح الكتاب أنه رغم إمكانياته المالية المحدودة إلا أن أيوب بن عيسى “مسافر دائم”، مدفوع بحاجته القهرية إلى “السفر” كل يوم سبت، وبسبب عرجه الواضح يتعرض لسلسلة من الحوادث المهينة خلال رحلاته المضطربة إلى المطار.

وفي الوقت نفسه، ورغم كل منغصات الحاضر، يجد بطل الرواية الوقت الكافي للهروب إلى الماضي، مستدعياً من خلال ذاكرته النشطة بشكل مفرط، وبالتقنية الأدبية المسماة تيار الوعي، محطات مهمة في حياته؛ ورغم تضاؤل وعيه إلا أن هذا الوعي يبقى وعي المثقف القادر على الإدلاء بتعليقات مدركة عن نفسه وعن الآخرين، وعن بلده وبقية العالم؛ في عمل الذاكرة التي يتحكم فيها منطقها الخاص، وفق المؤلف ذاته.

وتبدأ الرواية بشكل مفاجئ في منتصفها باستعادة أيوب علاقته السابقة مع شيريل، التي مازال تسكن عقله رغم موتها؛ ففي هذا الفصل الأول يتذكر السنوات التي قضاها معها في هاليفاكس، نوفا سكوشا، بلحظاتها الرائعة، ولكن أيضًا بصراعاتهما المتعلقة بالهوية.

وتروي القصة أحداثا مزعجة تجعل بطلها يفكر في صراعات أجداده مع المستعمر الفرنسي وأزلامه المغاربة؛ ومع توالي الأحداث يجد أيوب نفسه يركز على حدث بارز في تاريخ عائلته، المرتبط بهجرة والديه من البادية إلى المدينة عندما كان طفلاً، بحيث يضفي الراوي بضمير الغائب على هذه الرحلة المروعة على عربة متهالكة يجرها حصان مرهق في موسم الأمطار بعدًا ملحميًا، قبل أن يدرك أيوب في النهاية وبمشاعر مؤلمة أنهم سيعيشون ليس في المنازل الفخمة في المدينة التي يمرون بها، بل في مدينة كلها دور صفيح.

وفي الفصل الثاني من الرواية فإن القارئ يسخر من العنوان حين يدرك أخيرًا أن البطل ليس مسافراً دائما، لأن أيوب عندما يصل إلى المطار كل يوم سبت يجلس في منطقة المغادرة، وفي خضم مد وجزر المسافرين يطلق العنان لذكرياته عن حياته الماضية، التي تثيرها بشكل رئيسي المسافرات اللاتي يذكره عطرهن بشيريل.

ومن وقت لآخر يستخرج البطل من حقيبته الرثة دفتر كتابة سميكا ويدوّن بعنف ما يبدو وكأنه خربشات لا معنى لها، ستنكشف طبيعتها الحقيقية بعد موته.

وفي ختام القصة يعثر على أيوب الذي كان يعاني من سوء التغذية والتهاب الشعب الهوائية ميتًا في الصباح، وأصابعه مشدودة على دفتر الكتابة الملطخة بالدماء، على مقعده البارد المعتاد، ليتضح في النهاية أن دفتر الكتابة مفاجأة كبيرة من وجهة نظر سردية.

The post ابن عزيزة يوقع رواية “المسافر الدائم” appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

انحطاط الأوضاع الإنسانية في مخيمات تندوف يثير قلق الخارجية البريطانية

أبدت وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية قلقها إزاء الوضع الإنساني داخل مخيمات اللاجئين في تندوف فوق التراب الجزائري. وقد جاء هذا جوابا عن سؤال توجه به إيان بيرن، النائب البرلماني في مجلس العموم البريطاني، حول تقييم وزارة الخارجية لتداعيات سياستها على الأوضاع الإنسانية في المنطقة.

وأكدت الخارجية البريطانية، في جوابها الذي حمل توقيع ديفيد روتلي وكيلها في البرلمان، أن “المملكة المتحدة ملتزمة بتعزيز احترام القانون الإنساني الدولي في جميع أنحاء العالم، وتواصل مراقبة الوضع الإنساني في الصحراء؛ بينما لا تزال تشعر بالقلق إزاء الوضع الذي يواجهه اللاجئون الصحراويون في مخيمات تندوف”.

وأضاف ديفيد روتلي أن “لندن تقدم المساعدات الإنسانية للمخيمات من خلال مساهمتها في هيئات الأمم المتحدة، على غرار برنامج الأغذية العالمي”، مشددا على أن الحكومة البريطانية دعمت باستمرار قرارات مجلس الأمن التي تشير بقلق عميق إلى الصعوبات التي يواجهها اللاجئون واعتمادهم على المساعدات الإنسانية الخارجية، مسجلا في الوقت ذاته قلق لندن بشأن عدم كفاية التمويل وتخفيض المساعدات الموجهة لهؤلاء اللاجئين فوق التراب الجزائري.

تراكمات مقلقة

قال عبد الوهاب الكاين، رئيس منظمة “أفريكا ووتش”، منسق تحالف المنظمات غير الحكومية الصحراوية، في تصريح لهسبريس، إن “المخاوف التي عبرت عنها الخارجية البريطانية تأتي في سياق النقاش داخل أروقة البرلمان حول دراسة سبل الاعتراف بمغربية الصحراء، اقتداء بحلفائها الغربيين؛ كالولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإسبانيا، التي أقرت بالسيادة الفعلية للمغرب على صحرائه، أو في حد أدنى اعتبار مقترح الحكم الذاتي حلا مستداما وواقعيا سيمكن الصحراويين من تسيير شؤونهم بأنفسهم”.

وأوضح الكاين أن “الالتزام بتعزيز حقوق الانسان أمر لا محيد عنه في السياسة الخارجية البريطانية ويعتبر إحدى ركائز علاقاتها الدولية، حيث سبق أن صرحت غالبية الفرق البرلمانية بوجود انتهاكات حقوقية جسيمة بمخيمات تندوف؛ بمن فيهم النائب جيريمي كوربن، الحليف التقليدي لقيادة البوليساريو والذي زار المخيمات في حملة دعائية للجبهة”.

وشدد المتحدث ذاته على أن “الوضع المقلق لحقوق الإنسان بتندوف يثير تخوف الساسة البريطانيين من تفريج جماعات إرهابية بتلك المنطقة الخالية من أية رقابة دولية، أممية كانت أو من قبل سلطات الدولة المضيفة للمخيمات. ويستند المشرعون البريطانيون إلى عديد الدلائل التي تشير إلى تنامي خطاب الإرهاب والقمع والتضييق وكتم الأصوات المعارضة داخل هذه المخيمات، بالإضافة إلى غياب أية فرص للعمل وتراكم الأيادي العاطلة؛ وهو ما يخلق الكثير من المشاكل”.

وتابع منسق تحالف المنظمات غير الحكومية الصحراوية بأن “السلطات الجزائرية تواصل إغلاق مخيمات تندوف في وجه الآليات الأممية لحماية حقوق الإنسان لتقييم حالة الحقوق والحريات بالمنطقة والوقوف على أوجه القصور لمعالجتها، واكتفت بتفويض كامل اختصاصاتها إلى تنظيم البوليساريو منذ إنشاء المخيمات، خارج رادار مراقبة هيئات الأمم المتحدة الحمائية”.

وخلص إلى أن “هذا القلق البريطاني يستند أيضا إلى التراكم الحاصل في عمل آليات الأمم لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية كمنظمة العفو الدولية، الذين أقروا مجتمعين بتعرض الحريات السياسية والمدنية لقيود شديدة في هذه البقعة الجغرافية، بما يشمل حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي وحرية التنقل”.

تنصل جزائري

محمد سالم عبد الفتاح، رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان، قال إن “ما يفاقم الوضع الإنساني في مخيمات تندوف هو بالأساس النهب المُمنهج للمساعدات الإنسانية الذي تعكف عليه قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية بمعية مسؤولي الجيش الجزائري، حيث يتم تهريب هذه المساعدات وبيعها في أسواق الدول المجاورة لملء الصناديق السوداء التي تمول من خلالها الجبهة أنشطتها السياسية والإعلامية والعسكرية”.

وأضاف عبد الفتاح، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “تأزم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المخيمات يرتبط أيضا بحرمان من يُفترض أنهم لاجئون فوق التراب الجزائري من أبسط الحقوق المترتبة عن هذه الوضعية والتي تكفلها المواثيق والمعاهدات الدولية ذات الصلة”.

في السياق نفسه، سجل رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان أن “السلطات الجزائرية تعمد إلى التنصل من مسؤوليتها القانونية والأخلاقية في هذا الإطار باعتبارها الدولة المستقبلة وترفض تمتيع ساكنة المخيمات بالحق في التنقل والعمل، وتتركهم تحت رحمة الهيئات الإنسانية الدولية كوكالة غوث اللاجئين وغيرها”، مبرزا أن “الجزائر ترفض أيضا السماح لهذه الهيئات بالإشراف المباشر ععلى توزيع المساعدات؛ وهو ما يُفاقم ظواهر نهب والاختلاس والتربح على جراح الصحراويين وحاجاتهم”.

اعتبر المصرح لهسبريس أن “تقارير الأمين العام الأممي وقرارات مجلس الأمن الدولي طالما أكدت على هذا الأمر، وهذا ما يدل على غياب إرادة سياسية حقيقية لدى الدولة المستقبلة في إنهاء هذه المأساة الإنسانية التي عمرت طويلا ومواصلتها استغلال معاناة السكان لمواصلة تجييشهم واستغلالهم سياسويا في الترويج لدعايتها الانفصالية”.

The post انحطاط الأوضاع الإنسانية في مخيمات تندوف يثير قلق الخارجية البريطانية appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

تسوية المستحقات تحفز أولمبيك آسفي

في أجواء إيجابية ينتظر نادي أولمبيك أسفي لكرة القدم مواجهة الوداد الرياضي في الجولة الثامنة والعشرين من البطولة الاحترافية، بعد أن صرف مسؤولوه مستحقات اللاعبين من أجور شهرية ومنح مباريات.

وجاء هذا التحرك بعد انتعاش خزينة الفريق المسفيوي بالشطر الثاني من منحة النقل التلفزي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، البالغة قيمتها 344 مليون سنتيم، رغم اقتطاع 56 مليون سنتيم منها كغرامات عن العقوبات السابقة بسبب خروقات الجماهير.

وساهم باقي مبلغ المنحة في مساعدة المكتب المسير على الوفاء بجزء من وعوده تجاه اللاعبين والأطقم الفنية والإدارية والطبية، وباقي مكونات النادي، في خطوة من شأنها تحفيز الفريق قبل مواجهة الوداد.

The post تسوية المستحقات تحفز أولمبيك آسفي appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

متابعات قضائية تكبح مهنيي الصحة

دق مهنيو الصحة ناقوس الخطر بشأن غياب قانون يحميهم، مما يعرضهم لمتابعات متكررة، الأمر الذي جعل بعضهم يغادر الوظيفة ويختار أخرى، بحسبهم، وهو ما يساهم في تكريس عجز الموارد البشرية الذي تعرفه المنظومة.

وفي هذا الإطار، قال مصطفى جعا، الكاتب الوطني للنقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة، إن “الأمر يطرح إشكالية أخرى هي عدم الاستقرار المهني، وبالتالي عدد كبير من المهنيين اختار أن يغادر القطاع لعدم توفر ظروف قانونية وحماية قانونية”.

وذكر جعا وجود “فراغ تشريعي كبير يسمح بعدد كبير من المتابعات القضائية يكون ضحيتها مهنيو الصحة، لأن هناك تداخلا في الاختصاص؛ فإذا قمت بالعمل وأخطأت تتم متابعتك، إذا لم تقم بالعمل تتابع أيضا بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر”.

وأضاف النقابي ذاته، ضمن تصريح لهسبريس، أنه “ليس هناك تحديد للاختصاصات، وبالتالي يوجد تداخل للمهام ما بين الطبيب والممرض”، متحدثا عن وجود عدد من المتابعات، “بعضها في العرائش وأخرى في الرباط ومتابعات اليوم في فاس”.

وأبرز المتحدث أن دراسة سابقة أظهرت أنه منذ دستور 2011، تجاوز عدد المتابعات مائة، غالبيتها بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر أو القتل خطأ، معلقا بأن “أي مهني حينما يأتي ليشتغل لا يكون هدفه هو أذية المريض بل أن يقدم الخدمة، والفراغ هو على مستوى الإدارة وعلى مستوى القانون”.

وطالب جعا بـ”ضرورة إخراج هيئة الممرضين، وإخراج مصنف الأعمال والكفاءات لتحديد الاختصاصات، وكذلك إخراج القانون الصحي، حماية للمريض وأيضا حماية للمهنيين من المتابعات”.

وشرح أن هذه المتابعات تنتج عنها “أحكام قضائية، لأن القاضي في نهاية المطاف يحكم بالنصوص المتوفرة له ويضطر للاجتهاد، في ظل غياب قانون صحي يحمي مهنيي القطاع”.

وأشار جعا إلى أن “قانون الوظيفة الصحية يتحدث عن الحماية القانونية لمهنيي الصحة”، مؤكدا أن “العمل، سواء أطباء أو ممرضين، يبقى الخطأ فيه واردا، بالإضافة إلى أن المنظومة الصحية فيها عدد من النواقص تنتج عنها بالأكيد أخطاءٌ المهنيُّ هو من يؤدي ثمنها، رغم أنها في قانون الالتزامات والعقود هي بمثابة أخطاء مرفقية يتحمل المرفق العمومي مسؤوليتها”.

The post متابعات قضائية تكبح مهنيي الصحة appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

حقوقيات يؤيدن مطلب الوصول إلى حسابات المتهربين من أداء نفقات الأبناء

تحدث عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، عن تفاوض مع بنك المغرب حول إمكانية الوصول إلى الحسابات البنكية للأزواج المتهربين من أداء النفقة بعد الطلاق، وهي المبادرة التي تعتبرها حقوقيات مطلبا أساسيا.

يأتي هذا في وقت يتهرب فيه عدد من الآباء من أداء نفقات أبنائهم رغم كونها مشمولة بأحكام قضائية، وهو ما يضرب في العمق “المصلحة الفضلى للأطفال”.

في هذا الإطار، قالت سميرة موحيا، رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء، إن الموضوع بدأ يعتريه نوع من “التطبيع مع الظلم”، متحدثة ضمن تصريح لهسبريس عن “الواقع المعاش للنساء المغربيات المطلقات اللواتي يكابدن معاناة كبرى من أجل الحصول على المبالغ الهزيلة للنفقة”.

وأضافت موحيا أن “هناك تطبيعا مع الظلم والتمييز؛ فالمبالغ الضعيفة هي من أجل الإنفاق على أبنائهم، والمرأة عند محاولة تحصيل هذه المبالغ الزهيدة تعاني من عراقيل مسطرية وإجرائية، دون الحديث عن هزالة المبالغ”.

وتابعت بأن “أغلب النساء لا يكون لديهن إثبات بشأن دخل الرجل، ناهيك عن أن هذه السلطات لا تلتجئ لمبدأ الاقتطاع من المنبع، أي من الأجرة في حال كان الزوج موظفا أو له دخل معروف”، مشددة على “ضروري الاحتكام إلى مرجعية الواقع، وكفانا ظلما وكفانا بهتانا وكفانا مزايدات على حقوق الأطفال”.

وأوضحت موحيا أن الغرض من النفقة هو الحفاظ على المصلحة الفضلى للأطفال، “التي تقتضي أنه إذا كنا أسرة، فإن الوالدين يتكلفان بالمصروف، وحتى في حالة الطلاق تظل الأسرة موجودة وممتدة، فالأطفال يجب أن يعيشوا في المستوى نفسه الذي كانوا عليه في حالة الزواج، ومتابعة دراستهم”، معلقة: “لكن للأسف، المجتمع المغربي طبع بشكل كبير مع الظلم”.

وذكرت رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء أن مطالب هيئتها بهذا الشأن ترتبط أساسا بـ “التسهيل واليسر في تنفيذ أحكام النفقة؛ فنسبة كبيرة من الأحكام لا يتم تنفيذها بسبب صعوبات التنفيذ أو صعوبات إجرائية ومسطرية وصعوبة التبليغ أو غيرها”، و”تفعيل صندوق التكافل العائلي واستخراج النفقة المؤقتة منه في الحالات التي يستعصي فيها توفيرها”، معتبرة أن “الحلول سهلة، والمطلوب هو الإرادة الحقيقية من أجل تنفيذها”.

من جانبها، قالت نجية تزروت، رئيسة شبكة الرابطة إنجاد ضد عنف النوع: “نحن كحركة نسائية تقدمية ننوه بقرار وزير العدل، القاضي بالتفاوض مع بنك المغرب للوصول إلى الحسابات البنكية للأزواج المتهربين من أداء النفقة بعد الطلاق؛ لأنه سيضع حدا لتهرب الآباء من النفقة على أبنائهم، وسيخفف كذلك عبء المساطر القانونية على النساء المطلقات، وسيضع مصلحة الأبناء فوق كل ابتزاز أو انتقام أو إهمال”.

وأضافت تزروت، ضمن تصريح لهسبريس، أن “هذه المبادرة ستساهم في الحد من تحايل بعض الأزواج على القانون، وفي الحفاظ على المصلحة الفضلى للطفل”.

وشرحت الفاعلة الحقوقية أن “هناك بعض الأزواج يلجؤون إلى طرق قانونية وغير قانونية لإخفاء ممتلكاتهم وثرواتهم الحقيقية انتقاما من طليقاتهم، في حين إن المتضرر الأول والأخير من هذه الممارسات هم الأطفال”.

وأردفت: “هذا الأمر يجعل مجموعة من النساء يضطررن إلى بذل مجهود شخصي من أجل إثبات أن الطليق يملك حسابا بنكيا أو يتقاضى هذا المبلغ أو ذاك، مع ما يعني ذلك من مصاريف إضافية والدخول في متاهات المحاكم، في حين تضطر نساء أخريات إلى عدم المتابعة نظرا لما يتطلب هذا الأمر من مصاريف وتنقلات يعجزن عنها نظرا لوضعيتهن الهشة”.

وشددت تزروت على أن “هذه المبادرة كانت وما زالت مطلبا من مطالب الحركة النسائية. والوزير ذهب إلى أبعد من هذا، وهو المطالبة بإلزامية النفقة على المولود خارج مؤسسة الزواج إلى حين بلوغه 21 سنة”.

The post حقوقيات يؤيدن مطلب الوصول إلى حسابات المتهربين من أداء نفقات الأبناء appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

إسرائيل تسحب جثث رهائن من غزة

أعلن الجيش الاسرائيلي أنه عثر على جثث ثلاثة رهائن كانوا في قطاع غزة منذ الهجوم الذي شنته حركة “حماس” في 7 أكتوبر الماضي.

وقال الجيش في بيان: “تمت استعادة جثث الرهائن حنان يابلونكا وميشيل نيسنباوم وأوريون هيرنانديز، ليل أمس الجمعة، خلال عملية مشتركة، للجيش وأجهزة الاستخبارات، في جباليا شمال قطاع غزة”.

The post إسرائيل تسحب جثث رهائن من غزة appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

صاعقة تخلف قتيلا ومصابين بملعب لكرة القدم في فرنسا

قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بعد أن ضربت صاعقة برق ملعبا لكرة القدم شمال فرنسا.

ووقع الحادث ليل الخميس في ملعب كوريريس، بلدة صغيرة بالقرب من لنس، وفقا لصحيفة “لا فوا دو نور”.

وأفادت الشرطة بأن المتوفى، البالغ من العمر 33 عاما، مدرب كرة قدم فارق الحياة رغم المجهودات المكثفة، إذ لم يتم النجاح في إنعاشه بعد أن التعرض لسكتة قلبية.

وحضرت خدمات الطوارئ إلى موقع الحادث بأعداد كبيرة عقب الحادثة.

وتم نقل شخصين إلى المستشفى في حالات خطيرة، وأصيب ثالث بحروق في الساق، ووفقا للتقارير فقد شاهد الصاعقة 33 شخصا.

جدير بالذكر أن الأرصاد الجوية الفرنسية أصدرت، أمس الخميس، تحذيرا شديدا من حالة الطقس السيئة في عدة مناطق من البلاد.

The post صاعقة تخلف قتيلا ومصابين بملعب لكرة القدم في فرنسا appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

المغرب يجذب مصوري “جحيم كابول”

استقطب سحر المناظر الطبيعية والديكورات المتنوعة للمغرب من جديد فريق عمل إنتاج سينمائي عالمي، اختار أن يحط رحاله بالبلاد خلال الأيام القليلة الماضية من أجل الشروع في تصوير مشاهد هذا الأخير بعد شهور من التحضير والاستعدادات له.

ويتعلق الأمر بطاقم تصوير الفيلم الفرنسي الجديد “جحيم كابول.. 13 يوما و13 ليلة”، الذي تشرف على إنتاجه شركة “باتي” الرائدة عالميا؛ وهو من إخراج مارتن بوربولون، وقصته مستوحاة من كتاب يحمل الاسم نفسه من تأليف الكاتب محمد بيدا.

وتدور أحداث هذا الفيلم الجديد حول الانسحاب المفاجئ للقوات الأمريكية من أفغانستان في غشت 2021 مع تقدم حركة طالبان إلى كابول، حيث يروي القصة الحقيقية للقائد الفرنسي محمد بيدا الذي أشرف على الأمن في السفارة الفرنسية في الأيام الأخيرة من التقدم الميداني لطالبان على العاصمة الأفغانية كابول تزامنا مع الانسحاب الأمريكي وقام بتنسيق عملية تهريب أزيد من 3 آلاف شخص إلى مطار كابول.

واختار صناع العمل مدينة الدار البيضاء والنواحي كمواقع لتصوير مشاهده، والتي من المرتقب أن تدوم ثلاثة أشهر ويتم الانتهاء منها شهر غشت المقبل، وهو إنتاج ضخم يجسد بطولته ثلة من الفنانين؛ أبرزهم الممثل المغربي الفرنسي رشيد زم، ولينا خودري والنجمة الدنماركية سيدسي بابيت كنودسن إضافة إلى أسماء أخرى.

جدير بالذكر أن المغرب تحوّل، في السنوات القليلة الماضية، إلى القبلة المفضلة للمنتجين والمخرجين السينمائيين العالميين، الذين يقصدونه من أجل تصوير أعمالهم؛ نظرا لتوفره على تنوع وغنى في المشاهد الطبيعية والتاريخية التي تختلف من مدينة إلى مدينة. ومن بين الأعمال السينمائية العالمية التي صورت مؤخرا في المغرب نجد الجزء الثاني من الفيلم الشهير “غلادياتور”، فيلم “الرحلة رقم 103” وأعمال أخرى.

The post المغرب يجذب مصوري “جحيم كابول” appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ

المغرب يفتح أبواب الاستفادة من الاستثمار الخليجي الموجه إلى قارة إفريقيا

كشف تقرير حديث الصدور لوحدة أبحاث “الإيكونوميست” البريطانية، المتخصصة في مجال الاستشراف الاقتصادي، عن تخطي الاستثمارات الخليجية بالمجال الإفريقي 100 مليار دولار خلال العقد الأخير، بما فيها 60 مليار دولار سنة 2022 و53 مليار دولار سنة 2023؛ ما يفوق استثمارات آسيا وامريكا الشمالية وأوروبا الغربية ضمن القارة.

التقرير المذكور سجل وجود استهداف لمجالات البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجيستية والطاقة المتجددة والبنية التحتية الرقمية، فضلا عن أوراش الخدمات المالية بعد الانخراط المتواصل في الفترة الماضية في الاستثمار في الخدمات المتعلقة بالموارد الطاقية، في وقت مازالت المنتجات الطاقية تشكل نسبة مهمة من صادرات دول مجلس التعاون الخليجي نحو البلدان الإفريقية.

طاقة وتكنولوجيا

لفت المصدر ذاته إلى توقعاتٍ بخصوص استمرارية المستثمرين الممثلين لدول مجلس التعاون الخليجي في تنفيذ الاستثمارات في قطاعات الطاقة بالمجال الإفريقي، بما يشمل الغاز والبترول والمجال الفلاحي والمعدني، من خلال رصد المشاركة في المشاريع المتعلقة بتطوير الإنتاجية الطاقية.

ولم يكن التقرير ليفوت الفرصة في تطرقه للتركيز الخليجي على المشاريع الطاقية بإفريقيا دون الإشارة إلى مساهمة الإمارات في تمويل أنبوب الغاز الأطلسي الرابط بين نيجيريا والمغرب، ومنه إلى التراب الأوروبي، وهو ما حدث عبر توقيع عقد يخص توفير دعامات مالية خاصة بإنجاح هذا الورش.

وأشارت الوثيقة إلى أن المغرب من بين الدول المستقبلة للاستثمارات الأجنبية الخليجية، خصوصا في المجالات المتعلقة بالطاقات المتجددة، إذ يبقى على رادار الخليجيين إلى جانب موريتانيا وكينيا في ما يتعلق بالهيدروجين الأخضر، فضلا عن كونه مطلوبا في مجال دعم مشاريع التكنولوجيا المالية خلال السنوات المقبلة إلى جانب مصر وغانا وجنوب إفريقيا.

وعلى هذا النحو يظهر المغرب كذلك كوجهة مرتقبة للاستثمارات الخليجية، خصوصا مع شروعه في الاستعداد لاستضافة بطولة كأس العالم التي من الممكن أن تثير فضول المستثمرين، في وقت يسارع إلى الاعتماد على الميثاق الجديد للاستثمار لجذب أقصى ما يمكن من الاستثمارات الأجنبية، للرفع من المردودية الاقتصادية، وهو ما أكده باحثون في المجال الاقتصادي اعتبروا المملكة “تربة خصبة لاستثمارات رجال الأعمال الخليجيين تحديدا”.

مجال رحب للاستثمارات

ادريس العيساوي، خبير في مجال الاقتصاد، قال إنه “وفقا للأرقام التي تضمنها التقرير فإن الاقتصاد المغربي من المرتقب أن يشمله هذا المد من الاستثمارات الخليجية، خاصة أنها تبحث عن موطئ قدم في اقتصادات لها توجه من هذا القبيل، أي إنها قادرة على إطلاق دينامية قوية في العديد من المجالات”.

وأضاف العيساوي، في تصريح لهسبريٍس، أن “المملكة تتجه بثبات نحو إطلاق العديد من الأوراش الضخمة في سياق التحضير لورش بطولة كأس العالم لكرة القدم، وما يتطلبه من أوراش في شتى المجالات، بما فيها البنية التحتية الصناعية والفندقية والسياحية، وهو ما تعززه الأرقام التي كشفت عنها وزارة الاقتصاد والمالية المغربية في هذا الصدد”.

وبيّن المتحدث ذاته أن “القارة الإفريقية في الواقع هي أصل الغنى والثروات عالميا، وهو ما يجعل عددا من الدول الخليجية تتوفر على قواعد استثمارية صلبة بالمغرب، حيث توجد الرساميل الخليجية ضمن مواقع مميزة في الهياكل الاقتصادية المغربية”.

وأورد الخبير نفسه أن التقرير سالف الذكر “تحدث عن تخطي الاستثمارات الخليجية بالقارة حاجز 100 مليار دولار في السنوات العشر الماضية، بما يشكل تقريبا 30 في المائة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالقارة، خصوصا إذا قارنا الرقمين المسجلين سنتي 2022 و2023 فقط باستثمارات أمريكا الشمالية وأوربا الغربية ضمن المجال الإفريقي دائما”.

ضمانات وتحفيزات

خالد حمص، أستاذ الاقتصاد بجامعة محمد الخامس بالرباط، قال إن “ما جعل من المغرب دولة جاذبة ومستقبلة لرأس المال الخليجي هي أساسا الضمانات والتحفيزات التي تمنحها المملكة للمستثمرين، ومناخ الأعمال التنافسي الذي توفره لفائدتهم”، مسجلا أن “دول الخليج تحاول توظيف فائض الادخار لديها من أجل الاستثمار الخارجي في الدول التي تحظى بالثقة، وتتوفر على مجموعة من المقومات على هذا المستوى، وهذا ما وجدته في المملكة المغربية”.

وأضاف الأستاذ الجامعي ذاته أن “المشاريع الكبرى التي أطلقها المغرب في إطار إستراتيجيته لتحديث منظومته الاقتصادية، سواء في مجال البنية التحتية أو الطاقات الخضراء، تعد هي الأخرى عاملا جاذبا لرؤوس الأموال الخليجية، التي بدأت تنحسب من بعض الأسواق الاستثمارية في أوروبا وأمريكا نتيجة مجموعة من العوامل، وهو ما استفادت منه الرباط مدعومة بالعلاقات المتميزة التي تربطها بدول الخليج”.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن “تدفق الاستثمارات الخليجية إلى المغرب ينطوي على مجموعة من الأهداف ذات الطابع الإستراتيجي، سواء بالنسبة للحكومة المغربية من خلال تسريع الأوراش الكبرى التي أطلقتها، أو بالنسبة للدول الخليجية التي ترى في المغرب منصة استثمارية هامة في القارة الإفريقية”، مضيفا في السياق نفسه أن “الدول الخليجية تريد الاستفادة من الخبرات التي راكمها المغرب على مستوى الاستثمار في مجموعة من القطاعات في إفريقيا، خاصة في غرب القارة، على غرار قطاع الأبناك والاتصالات والخدمات، لتعزيز تواجدها هي الأخرى في الأسواق الاستثمارية الكبرى في القارة”.

وشدد حمص على أن “السياسة الاقتصادية للمغرب تجاه شركائه الأفارقة، واستثماره في تطوير وتعزيز العلاقات مع العديد من دول هذا الفضاء، جعلت منه ليس فقط دولة مستقبلة لرأس المال الخارجي، وإنما مصدرة للاستثمارات”، مسجلا أن “تهيئة المغرب بمناخ أعمال جيد من خلال ميثاق الاستثمار الجديد والتحفيزات الضريبية التي أقرها، ثم السياسة النقدية المغربية التي حافظت على استقرار العملة الوطنية وسط تقلبات أسعار الصرف العالمية، من العوامل التي تفسر إقبال المستثمر الخليجي على المملكة”.

The post المغرب يفتح أبواب الاستفادة من الاستثمار الخليجي الموجه إلى قارة إفريقيا appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

Read More

بواسطة ، منذ