اعتبرت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن الأحد أن ما حصدته من أصوات في الانتخابات الرئاسية يشكل “انتصارا مدويا”.

ووعدت لوبن بـ”مواصلة” مسيرتها السياسية، مشددة على أنها “لن تتخلى أبدا” عن الفرنسيين، ومؤكدة أن “النتيجة تشكل انتصارا مدويا”، بعدما حصدت نحو 42% من الأصوات مقابل 58% للرئيس المنتهية ولايته ايمانويل ماكرون الذي اعيد انتخابه.

وقالت أمام حشد من مناصريها “إن الأفكار التي نمث لها اتخذت أبعادا جديدة (…) هذه النتيجة في ذاتها تشكل انتصارا مدويا”.

وانضمت إلى المرش حين الآخرين الذين تم إقصاؤهم في الدورة الأولى من الانتخابات في الدعوة إلى بذل جهود جديدة في انتخابات يونيو التشريعية لعرقلة ولاية ماكرون الجديدة.

وتابعت “هذا المساء، نبدأ المعركة الكبيرة من أجل الانتخابات التشريعية”، مشيرة إلى أنها شعرت بـ”الأمل” ودعت معارضي الرئيس للانضمام إلى حزب التجمع الوطني الذي تتزعمه.

لوبين ورغم هزيمتها، إلا أنها كانت قريبة من تحقيق الفوز، فيما يبدو أن اليمين المتطرف في فرنسا قد بدأ يكتسب زخما أكبر مع بروز موجة من القومية ومعاداة “السياسة المعتدلة” داخل كل أوروبا

ويبقى حكم ماكرون وحزبه محفوفا بالمخاطر بسبب تخوفه من نتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة التي قد تعطي الفرصة لخصومه للاستحواذ على الأغلبية، وبالتالي تعقيد مهمته التشريعية في حال فشله في حشد الأصوات.

The post يوم صعود اليمين المتطرف.. لوبين تعتبره فوزا مدويا وماكرون ينتظر الانتخابات التشريعية appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.