خلدت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، ليل الأحد، ذكرى وفاة الأستاذ المتقاعد، عبد االله حجيلي، الذي يصفونه بـ”الأب الروحي” في عدد من المدن المغربية.

وعلى الشبكات الاجتماعية، أطلق أعضاء التنسيقية حملات إلكترونية لتخليد ذكرى وفاته.

وكان عبد الله حجيلي، وهو أستاذ متقاعد، قد شارك إلى جانب ابنته، وهي أستاذة متعاقدة، في اعتصام أعلن عنه هؤلاء الأساتذة، في 2019 بالعاصمة الرباط.

وإثر تفريق هذا الاعتصام من طرف قوات الأمن، ​​أعلنت التنسيقية بعد ذلك إصابة حجيلي خلال التدخل الأمني، وظلت تستحضر وضعه الصحي ضمن بياناتها اللاحقة، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته لاحقا.

ويوم الإثنين، أصدرت التنسيقية بيانا لتخليد ذكرى وفاة حجيلي، واصفة إياه بـ”نموذج الأب المغربي الحر الذي ضرب أروع الأمثلة في التضحية”.

وطالب البيان بمحاسبة من وصفهم بـ”المتورطين في مقتله”، مؤكدا التشبث بـ”إسقاط مخطط التعاقد”.

وأعلنت التنسيقة أشكال احتجاجية مختلفة في عدد من المدن، بينها أسفي والناظور.

ويخوض “أساتذة التعاقد” احتجاجات منذ سنوات مطالبين بإلغاء التعاقد المؤقت ودمجهم في صفوف موظفي الدولة بشكل رسمي، وهو ما ترفضه الحكومة، مؤكدة أن الأساتذة وقّعوا عقودا مؤقتة قابلة للتجديد وتضمن كل الحقوق المنصوص عليها في مدونة الشغل.

The post يصفونه بـ”الأب الروحي”..الأساتذة المتعاقدون ينظمون حملة تضامنية تخليدا لروح زميل لهم appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.