ضمن سلسلة من الحوارات، التي خصصناها لاستضافة الداعية ياسين العمري، يتطرق الفقيه خلال هذه الحلقة للقيم التي افتقدناها عند الشباب المغربي موضحا الأسباب وراء ذلك.

ياسين العمري: في الحقيقة هذا ما يزعجني ويربكني لدى المغاربة – YouTube

ويضيف العمري ومن خلال منبرنا “فبراير.كوم”، “ما يجب علينا معرفته هو أن مرحلة الشباب، تتميز بمجموعة من السمات من بينها، القوة والاندفاعية وكذا التحدي”.

وتابع الفقيه، “وعندما نتجاوز هذه المرحلة تأتي مرحلة الكهولة والإتزان والحكمة والقليل من التردد، فعبر تاريخ البشرية أغلب النهضات التي شهدناها كانت عادة ما يحركها الشباب”.

وزاد العمري، “صحيح أن الشيوخ والعقلاء هم من يتخذون القرارات لكن دون سواعد الشباب لا يمكن الاستمرار والتقدم، لذا فالإشكال الذي يعاني منه الشباب هو نفس ما ذكرناه من قبل متمثلا في اللإندفاعية والفتوة والقوة والتي ان لم تتوجه بشكل صحيح يمكن لأي كان أن يحرف مسارها”.

واسترسل المتحدث، “وهنا تظهر تلاث مؤثرات يحوم حولها الشباب على حد السواء، وهي البيت بالدرجة الأولى ثم المدرسة وصولا الى الإعلام”.

واستطرد قائلا: “فالمدرسة أصبحت مبينة على مبدأ الشحن والتفريغ، دون التطرق للعقيدة والقناعات ولا أي شيء من هذا القبيل”.

وأضاف العمري، “و الإعلام فنجده يتوجه نحو الاستهلاك والفضائح والترفيه، أما في شهر رمضان فحدث ولا حرج من سلسلات وأفلام رمضانية تبث في أيام يفترض أن يتفرغ فيها الناس للعبادة”.

وختم الداعية، “كل هذه العوامل تتسبب في نشأة شباب فارغ على مستوى القيم والمعتقد”.

The post ياسين العمري: في الحقيقة هذا ما يزعجني ويربكني لدى المغاربة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.