وأعلنت عائلة باول وفاته في بيان رسمي، مؤكدة أنها جاءت بعد معاناته من مضاعفات فيروس كورونا المستجد.

وباول هو أول وزير خارجية أميركي أسود البشرة، ولعب دورا بارزا مع العديد من الإدارات الجمهورية في تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية في السنوات الأخيرة من القرن العشرين والسنوات الأولى من القرن الحادي والعشرين.