قال وزير الهجرة الإسبانية لويس إسكريفا، إن إسبانيا يجب أن تتعاطف مع المغرب كونه يواجه ضغطا كبيرا من ظاهرة الهجرة غير النظامية، مضيفا أنه “يحاول دائمًا التفكير في ما يمكن أن يحدث في جزر الكناري، أو في سبتة ومليلية، إذا لم يكن لدى المغرب الموقف والموارد المخصصة لتحقيق ذلك”.

وفي مقابلة إعلامية مع صحيفة “لافانجوارديا” اعتبر لويس اسكريفا أن محاولتي اختراق سياج مليلية الشهر الماضي، لم يرها كضغط من السلطات المغربية على إسبانيا مشيرا إلى أن محاولات كالتي وقعت تحدث بين وقت لآخر. 

ويعيش معبري سبتة ومليلية السليبتين هدوءا خلال 20 يوما الأخيرة، حيث أشارت صحيفة “الاسبانيول” في تقرير لها، أن عناصر الحرس المدني الإسباني اعتبروا أن القوات العمومية المغربية تتعاون بشكل كبير في وقف أي محاولات لدخول المدينتين. 

وكشفت الصحيفة الإسبانية، بناء على مصادرها وصفتها بالمخابراتية، أن التوتر عند المعبرين خف إلى حد كبيرخلال الأسبوعين الماضيين، مشيرة إلى أن السلطات المغربية عند باب سبتة أبعدت المهاجرين إلى الغابات المحيطة بمدينة الفنيدق. 

وأضافت أن حوالي 2000 مهاجر سري ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، يبيتون في تلك الغابات استعداد لأي فرصة سانحة لاختراق سياج سبتة الفاصل المدينة عن باقي الأراضي المغربية. 

وكان قرابة 3500 مهاجر غير نظامي، ما بين يومي 2 و3 من مارس الجاري حاولوا عبور السياج العالي إلى مدينة مليلية الإسباني، حيث نجح حوالى 800 منهم في ذلك، على ما أعلنت إدارة المنطقة.

واعتبرت المحاولتين واحدة من أكبر محاولات العبور في السنوات الأخيرة إلى المدينة عبر المغرب، وأوضحت إدارة المنطقة أن “العنف الشديد الذي لجأ إليه المهاجرون” المزودون خصوصا “خطافات” لتسلق السياج والذين “رموا الحجارة”، سمح لهم بـ”التغلب على قوات الأمن المغربية التي كانت تحاول منعهم من الوصول إلى السياج”. 

The post وزير الهجرة الإسبانية: سبتة ومليلية وجزر الكناري تحت خطر الهجرة لولا المغرب appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.