أطلقت جمعية “عطاء” مشروعا اجتماعيا جديدا، سيتم بموجبه تزويد الأشخاص الفاقدين أعضائهم بأخرى اصطناعية.

وفي هذا الإطار قالت مريم بنزويتة، المديرة التنفيذية للمشروع، إن الأمر يتعلق بمؤسسة خيرية في خدمة من فقدوا أحد أعضائهم المسؤولة عن الإحساس، بشراكة مع مختصين في مجال تركيب وتصنيع الأطراف الاصطناعية والتجميلية.

وحسب كلمة لبنزويتة خلال حفل إطلاق المشروع بالدار البيضاء، فإن “المشروع يهدف بالأساس إلى توفير أطراف وأجهزة صناعية ذات جودة عالية لأشخاص تعرضوا لفقدان أحد أعضاء أو أطراف أجسامهم نتيجة لوقوع الحوادث أو الإصابة بالأمراض”.

وأوضحت بنزويتة أن الأشخاص المستهدفين هم المرضى المحتاجون لأطراف سفلى تحت أو فوق الركبة، وطرف سفلي من مفصل الكاحل، وطرف علوي تجميلي كامل من مفصل الكتف، وطرف علوي تجميلي فوق المرفق، وطرف علوي تجميلي تحت المرفق، وعين اصطناعية تجميلية أو جهاز المساعدة السمعية.

وأكدت أن الهدف هو تحسين قدرة المرضى على رعاية أنفسهم، وعلى التفاعل بشكل اجتماعي، وإعادة تأهيلهم ليكونوا أشخاصا منتجين قادرين على العمل وممارسة حياتهم الطبيعية.

وأشارت بنزويتة إلى أنه سيتم في إطار هذا المشروع اختيار المرضى المتوفرين على شروط الاستفادة، وعرضهم على الطبيب المختص لتشخيص الحالة ومباشرة معالجتها.

The post هي الأولى من نوعها..جمعية عطاء تطلق مبادرة جديدة لتزويد مرضى بأطراف اصطناعية appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.