خلفت شهيدة الكلمة والوطن الفلسطيني والعربي، شيرين أبو عاقلة، كعادة كل تارك لإرث وتاريخ يحكى عنه، تساؤلات وفضولا لدى المتعاطفين مع قضيتها ومقتلها على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتهاطلت أصابع المتتبعين والمتعاطفين على تطبيقات محركات البحث يتسائلون عن شيرين أبو عاقلة، من هي وما ديانتها ومن زوجها وكم عدد أولادها وكيف عاشت وكيف اختارت مجالها وترقت في المشهد الإعلامي العربي والعالمي لتصبح في حياتها واحدة من أبرز الأوجه التي طبعت الذاكرة الجمعية للفلسطينيين والعرب عبر تغطياتها الاحترافية على قناة الجزيرة.

وتفاجأ عديد المتتبعين من معلومة حول شيرين لم يكن أغلبهم يتوقعها، حيث علموا أن الصحفية الشهيدة لم تحظى بأولاد خلال حياتها كونها لم تتزوج قط.

ونشرت خلال السنوات الماضية إشاعات تفيد بزواجها من إعلامي زميل لها، بيد أن الخبر الصحيح حسب المقربين منها كان هو زواج شيرين من عملها و احترافيتها وأنها أحبت الصحافة فقط، وتطلعت قيد حياتها إلى لعب دور ولو بسيط في مساندة قضية وطنها، كما تقول عن نفسها.

وأكدت شيرين في أكثر من مقابلة تلفزيونية وصحفية أنها ليست ضد فكرة الزواج، وعندما سألها الصحفي التونسي سمير وافي خلال إحدى المقابلات عن الموضوع قالت إن الكثير من الرجال قد يخشون فكرة الزواج والارتباط بامرأة تعمل كمراسلة حربية في ظروف الحرب والقتل.

وأضافت أنها لم تقبل على نفسها لعب دور ربة البيت فقط، بل أرادت تكريس نفسها في الإعلام الحربي ومساندة القضية الفلسطينية عبر بوابة الإعلام.

The post هذه قصة زواج الشهيدة شيرين أبو عاقلة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.