نوهت فعاليات صحراوية بالموقف الإسباني الجديد المتمثل في اعتراف مدريد بمبادرة الحكم الذاتي كحل واقعي ينهي أزمة النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وفي هذا السياق كشفت فاطمة العدلي فاعلة جمعوية ونائبة رئيس المجلس الجماعي للسمارة، في إتصال هاتفي مع “فبراير”، أن هذا القرار مفرح بالنسبة للجميع وأنه كان ينتظر من إسبانيا منذ زمن بعيد، لأنها هي الأولى التي تتبع كل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

وأكدت الفاعلة الجمعوية في حديثها على أن الصحراء جزء لا يتجزأ من المغرب منذ الأزل، مشيرة إلى أن المواطنين الصحراويين كانوا منذ القدم يبايعون الملوك العلويين.

وأضافت العدلي، على أن هذا الخبر المفرح يعد ضربة قاضية للجزائر، التي تحتجز المواطنين في مخيمات تنذوف كحاجز وقائي لها، حيث تسببت في تفرقة الأسر و الأحبة، “والكل يتمنى العودة الى منازله وسط أهله”، على حد تعبير المتحدثة.

وأضافت المتحدثة في تصريحها ل”فبراير”، أنه ينتظر أن تعترف دول أخرى بالحكم الذاتي للملكة على الصحراء، لأنه هو مصير الصحراويين.

وأكدت فاطمة العدلي على تشبتها بالمغرب وبالبيعة الملكية، وقالت بالحرف” نحن جند مجندين وراء الملك وأن الصحراويين كافة تلقوا هذا الخبر بفرح”.

وجدير بالذكر أن إسبانيا اعتبرت المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” المتعلق بالصحراء المغربية.

وفي رسالة بعث بها إلى الملك محمد السادس أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز أنه ” يعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”.

وفي هذا الصدد، “تعتبر إسبانيا مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”.

كما أشار إلى ” الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

وأبرز رئيس الحكومة الإسبانية في رسالته إلى الملك، أن ” البلدين تجمعهما، بشكل وثيق، أواصر المحبة، والتاريخ، والجغرافيا، والمصالح، والصداقة المشتركة”

The post نائبة رئيس المجلس الجماعي للسمارة لـ”فبراير”.. “نحن جنود مجندين وراء الملك” appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.