بعدما دخلت بيوت المغاربة ونجحت في تقمص دور “هدى” عبر نافذة مسلسل “بنات العساس” الذي بث خلال رمضان الماضي على القناة الأولى، طلت الممثلة رباب كويد من جديد على جمهورها لكن هذه المرة من خلال سيتكوم “زنقة السعادة”، الذي يبث على القناة الثانية بعد الإفطار.

وعبرت رباب عن سعادتها بهذه التجربة الكوميدية الأولى من نوعها في مسارها، موجهة بذلك الشكر لمديرالإنتاج خالد النقري الذي منحنها هذه الفرصة، وأنها ممتنة لهذا التنويع والتجديد في مسارها الفني، معتبرة بذلك الممثل الحقيقي يحتاج دائما إلى تشخيص وأداء أدوار متجددة خارجة عن النمطية.

وعن أجواء التصوير، قالت الممثلة الشابة في تصريح خصت به”فبراير” إنها تتسم بطابع يملؤه الضحك لكسر رتابة التعب والإرهاق، خاصة وأن فريق العمل بأكمله متعاون ويسعى لتقديم منتوج عالي المستوى من كافة النواحي .

وأضافت المتحدثة ذاتها أن اشتغالها مع كبار الفنانين تجربة فريدة من نوعها، وهو ما يدفعها في كل مرة للاستفادة من القامات الفنية التي تقف أمامها، وعن تعاملهم أكدت أنه “يتسم بالمساعدة والإرشاد والنصح والنقد البناء الذي أتقبله بكل صدر رحب للتطوير من ذاتي وموهبتي”.

The post “من الدراما إلى الكوميديا.. رباب كويد تكشف لـ”فبراير” عن تجربتها في سيتكوم “زنقة السعادة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.