قالت الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب إن حزبها لا يحمل السلاح ولا يقود ثورة، بل حزب مناضل وحزب الشرفاء.

وأكد  الأمينة العامة للحزب أن قرار استمرار فرض جواز التلقيح لولوج البرلمان غير مقبول، خصوصا وأن مرافق عمومية أخرى لم تعد تعتمده، إضافة إلى أن الوضع الوبائي يتحسن.

وأضافت منيب أن استمرار منعها من ولوج البرلمان غير مفهوم، خصوصا وأنه تم السماح للجماهير بالعودة إلى الميادين.

وسجلت منيب أن حزبها لن يتراجع عن الالتزام بقضايا المواطنين، وهو الموقف الذي عبر عليه في أكثر من محطة نضالية كدعم حراك الريف

ونظم الحزب الاشتراكي الموحد صباح اليوم  وقفة احتجاجية أمام البرلمان احتجاجا على الاستمرار في منع  أمينته العامة نبيلة منيب،  من ولوج مقر البرلمان بسبب عدم توفرها على جواز التلقيح.

The post منيب.. لا أحمل سلاحا ولا أقود ثورة فلماذا يخافون مني ! appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.