قال سعيد الصديقي، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة سيدي محمد بن عبد الله بمدينة فاس، إن قرار المحكمة الأوروبية بمنع سفن الصيد الأوروبية من استغلال المياه الإقليمية في الصحراء المغربية لن يقابل بالرضا من الجانب المغربي.

وأضاف الصديقي أن المغرب لن يتسامح مع أي مس بقضية الصحراء، سواء على المستوى القضائي أو القانوني أو السياسي. 

وفي يوليوز من عام 2019 دخل اتفاق جديد للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، حيز التنفيذ، بعد أن تم توقيعه في بروكسل.

وكان المغرب قد احتج في مارس 2018، على قرار محكمة العدل الأوروبية استثنى الأقاليم الصحراوية المغربية ، من اتفاق الصيد البحري بين الرباط والاتحاد الأوروبي، مهددا بعدم الاستمرار في الاتفاق.

ويتيح اتفاق الشراكة في مجال الصيد البحري، للسفن الأوروبية الصيد في منطقة الصيد البحري بالمغرب، وتشمل سواحل المغرب المقابلة للصحراء. 

ويحصل المغرب بموجب الاتفاق، في العام الأول على 48.1 مليون يورو ، ثم 50.4 مليون يورو في العام الثاني، و55.1 مليون يورو خلال العامين الثالث والرابع.

وأوقف المغرب اتصالاته مع الاتحاد الأوروبي في 25 فبراير 2016، ردا على حكم أولي لمحكمة العدل الأوروبية، في دجنبر 2015، بإلغاء اتفاقية تبادل المنتجات الزراعية والصيد البحري بين الجانبين، لتضمنها منتجات إقليم الصحراء المغربي. 

وكانت الرباط قررت في الشهر التالي، استئناف الاتصالات مع بروكسل، بعدما تلقت المملكة تطمينات بإعادة الأمور إلى نصابها.

The post محلل سياسي: المغرب لن يتسامح مع قرار يمس قضية صحرائه appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.