قال المصطفى بوعزيز، مدير مركز محمد بنسعيد أيت إيدر للأبحاث والدراسات، إن المغرب انتقل من الوطن الروحي إلى الوطني الترابي منذ 1830 سنة.

وأضاف بوعزيز أنه بعد فرض الحماية على المغرب وظهور الحركة الوطنية برز الوطن الساسي

أشار المؤرّخ والأكاديمي في مداخلة له بندوة نظّمها الحزب الإشتراكي الموحد، تحت عنوان «عسر بلورة المشترك في الفضائين المغربي والمغاربي في عصر العولمة»، إلى أن المشترك هو الاجابة عن سؤال ما معنى أن تكون مغربيا اليوم؟”.

وأكد بوعزيز أن هناك أشياء نتقاسمها، موضحا التراث المغربي له تركيبة لغوية متداخلة يعطي نوعا من الارتباك في تمثلها

The post ما معنى أن تكون مغربيا اليوم؟ المؤرخ مصطفى بوعزيز يجيب الصحافي رشيد البلغيثي appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.