توعدت إدارة كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان بإعمال القانون لمعاقبة الطلبة المتورطين في أعمال عنف كانت مسرحا لها وخلفت عددا من الإصابات.

وقال بلاغ للكلية توصل “فبراير” بنسخة منه، إنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات الإدارية في حق كل طالب ينتمى إلى المؤسسة وشارك في الأحداث الدامية برحابها .

كما لجأت الكلية إلى القضاء من أجل رفع شكاية ضد عناصر أجنبية قال البلاغ إنها تورطت هي الأخرى في الأحداث التي استعملت فيها أدوات حديدية وأسلحة بيضاء وعصي.

وأورد البلاغ ذاته، أن المواجهات أسفرت عن إصابات متفاوتة الخطورة لبعض العناصر التي جرى نقلها إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان من أجل تلقي العلاج.

وسجل بلاغ كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان أن الأحداث تسببت في تخريب ممتلكات المؤسسة، كما أدت إلى زرع حالة من الخوف والرعب لدى الطلبة والطالبات فضلا عن توقف الدراسة في بعض القاعات.

وجدير بالذكر، أن فضاء الكلية عرف  مواجهات دامية بين فصيلين طلابيين، وثق حجم الإقتتال العنيف بين المتعاركين والإجهاز على الممتلكات الجامعية في عدد من مقاطع الفيديو التي تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

The post ما حدث في جامعة عبد المالك السعدي استثناء وسنعاقب المتورطين وما هكذا تدبر الخلافات appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.