بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، زار موقع “فبراير.كوم” مقاولة ذاتية، اتجهت لتصميم الأزياء التقليدية المغربية، من مدينة فاس، بعدما تخصصت في دراستها الجامعية في تسيير المقاولات وكانت تشتغل كإطار بنكي. 

وقالت المقاولة كوثر اليوسفي إنها واجهت صعوبات عند تغييرها المجال تمثلت في تخوف وعدم تشجيع من العائلة، قائلة إنها خاضت التجربة بشكل فردي. 

وأضافت أن أول عرض للأزياء قامت به كان خلا السنة الأولى لدراستها الازياء، بفضل تشجيع مديرة المدرسة، في وقت لم تخبر أهلها عن توجهاتها في بادئ الأمر. 

وحول 8 من مارس، قالت كوثر إن المرأة هي أكثر من نصف المجتمع، هي الأم الأخت الزوجة والإبنة، تستطيع تأدية مختلف المهام في وقت واحد. 

وأشارت إلى أن النساء المغربيات حققن الكثير في المغرب بصفة عامة مقارنة مع دول عربية ويطمحن للمزيد، معبرة عن فخرها بانتمائها للمرأة المغربية الحاضرة والرائدة، كونها الآن وزيرة وبرلمانية وسيدة أعمال. 

وعن لقائها الملك، قالت إنها كانت مفاجأة جميلة في باريس حين صادفوا الملك هناك، إذ كان في قمة التواضع والاخلاق، واصفة الذكرى بالاستثنائية. 

وتحدثت كوثر عن إيمانها باستقلالية المرأة، وأن لا تعتمد على الآخر، بما في ذلك النساءالقرويات، بغية مساعدة نفسها وزوجها ولا تكون عالة. 

وذكرت أنها الآن تشتغل على قطع مناسبة مع رمضان تحتوي أشكال عصرية مع لمسة مغربية. 

وحول فترة كورونا قالت إنها استغلتها في دراسة مجال الرعاية الطبية التجميلية، كونها تحب المجالات التي تساعد على إظهار جمال المرأة لتكون راضية عن نفسها. 

The post كوثر يوسفي: قصة الفاسية التي التقت الملك في باريس.. غادرت البنك من اجل الخياطة وهذا ما قاله لي سيدنا appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.