كشفت صحيفة “جويش إنسايدر” الاسرائيلية أنه كان من المتوقع أن يصل نائب الرئيس السابق مايك بنس إلى المغرب هذا الأسبوع بعد رحلة قصيرة استمرت لعدة أيام في إسرائيل، بعد تلقيه الدكتوراه الفخرية، والتقائه مسؤولين حكوميين في القدس.

وكانت الرحلة إلى المغرب، وفقًا لمصادر الموقع الاسرائيلي، ضمن خطط نائب الرئيس السابق الشهر الماضي، محاولة “لدعم إيمانه” في اتفاقيات “أبراهام” والتي يعتبرها الكثيرون بمثابة إنجاز مهم للسياسة الخارجية لإدارة ترامب.

وحسب المصدر ذاته، فإن بنس لعب دورًا بارزا وراء الكواليس في التفاوض على سلسلة الاتفاقات التي أوصلت إلى تطبيع علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وأربع دول عربية، بما في ذلك المغرب، حيث كان من من المرجح أن تمثل زيارته الأولى للمملكة لفة انتصار لبنس، وسط تكهنات متزايدة بأنه سيرشح نفسه للرئاسة في عام 2024.

وذكرت الصحيفة الاسرائيلية أن بنس ومع اختتام رحلته إلى إسرائيل يوم الخميس، حول مساره سالكا منعطفًا إلى الحدود الأوكرانية في بولندا، حيث التقى هو وزوجته النازحين بسبب الأزمة المستمرة بين روسيا وأوكرانيا. 

وقال المتحدث باسم مجموعة بنس السياسية، ديفين أومالي، إن بنس لن يتوجه بعد الآن إلى المغرب، قائلا إن نائب الرئيس الأميركي السابق رغب في لقاء الملك محمد السادس ومسؤولين مغاربة آخرين، ولم يرد أومالي على سؤال صحفي يسأل عما إذا كان بنس قد وضع خططًا بديلة لزيارة المغرب في المستقبل القريب.

وفي سياق متصل، التقت نائبة وزير الخارجية ويندي شيرمان بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في العاصمة الرباط، يوم الثلاثاء الماضي، أثناء وجود بنس في إسرائيل.

ووفقًا المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، ركز نقاشهم على تعزيز “العلاقة الثنائية طويلة الأمد” بين الولايات المتحدة والمغرب بالإضافة إلى “التطورات الدولية، بما في ذلك حرب بوتين المتعمدة وغير المبررة وغير المبررة على أوكرانيا”.

The post كان هدفها تعزير اتفاقية أبراهام.. مايك بنس يلغي زيارة للمغرب بسبب أوكرانيا appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.