قال الصيدلاني والحقوقي المغربي عزيز غالي، في تعليق على بلاغ وزارة الصحة حول انتشار فيروس التشمع الكبدي لدى الأطفال في دول أوروبية وإفريقية، إن الوزارة أعلنت عن عدم وجود الفيروس في المغرب دون بحث، حسب قوله.

وأشار غالي لموقع “فبراير” بأنه بعد اتصالات قام بها مع أطر صحية في القطاعين العام والخاص، أفادوا له بعدم تواصل الوزارة معهم بشأن تتبع الفيروس، ولم تصل لهم أي نقطة أو مراسلة بهذا الأمر.

واستغرب غالي في ذات السياق من قطع الوزارة الشك باليقين، رغم عدم مطالبتها القطاعين العام والخاص بهذا الشأن.

وحذر غالي من وجود حالات لتشمع الكبد لدى الأطفال في المستشفيات ومعالجتها كحالة عادية لالتهاب الكبد (بوصفار)، وذلك بسبب عدم تتبع الأطر الطبية، بسبب غياب الوزارة عن التتبع.

وفي سياق آخر قال غالي إن الحجر الصحي المفروض الآن في مدن صينية كشنغهاي، يدخل في إطار برنامج الصين 0 كوفيد، مشيرا إلى أن دولة بحجمها وإمكانياتها قادرة على التعامل مع وضع كهذا، مضيفا بأن الأطباء هناك اصبحت لديهم خبرة في التعامل مع الحجر الصحي.

وحول الوضعية الوبائية في المغرب، فذكر غالي أن عدد الفحوصات شبه منعدمة، منتقدا الوزارة المعنية بسبب عدم تتبعها للمرضى السابقين بكورونا، ما يصعب تتبع الحالة الوبائية في المملكة.

وأشار في ذات الوقت إلى أن الوزارة بدأت تخفت صوتها حول الجرعة المعززة في وقت أوقف مصنع استرازينيكا في الهند انتاج لقاحها نظرا لقلة الطلب ضمن وضع دولي يشير إلى بدء اعتبار كورونا مرضا متعايشا معه.

The post غالي.. حذاري من تشمع كبد الأطفال الذي ظهر في العالم ووزيرنا في الصحة ادعى غيابه appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.