ت تطال حقوقيين وصحفيين، مشيرا في ذات الصدد أن خطاب الدولة حول الديمقراطية متناقض في غياب الممارسات الديمقراطية وبقائها كشعارات فقط.

واعتبر عصيد أنه مع غياب حقوق الإنسان والديمقراطية والحقوق الفردية والتنوع الثقافي واللغوي، لا يمكن التحدث عن قوة اقتصادية في إفريقيا وقوة جيوسياسة في المنطقة، مشيرا إلى أن تلك القوة هشة ومن ورق.

وذكر عصيد أن حقوق الإنسان كل لا يتجزأ كما صرح بذلك دستور 2011، قائلا إن النشطاء الأمازيغين، عانوا فيما قبل من تجزئة الحقوق، مشيرا إلى أن الامازيغية كانت تعتبر لغة ضد الوطنية.

وتحدث عصيد عن أن سببا من أسباب الهدر المدرسي هو عقدة اللسان، حيث ينفر الطالب القروي الأمازيغي من المدرسة بسبب هذه العقدة، مؤكدا أن العمل الآن يتمثل في تطبيق توصيات اليونسكو الحاثة على التعليم بلغة الأم في البداية.

ورأى عصيد أيضا أن الدولة ما زالت تغلب الحسابات السياسية على الحسابات التقنية والعلمية في قرارتها المتعلقة بحقوق الإنسان

The post عصيد.. الدولة ما عادت تقبل توجها مخالفا لها ودليلي ما قاله لنا وزير الداخلية قبل اعتقال صحافيين appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.