كشف عبد الصمد المجوقي، مؤلف كتاب الحكاية الشعبية الأمازيغية بالريف، أن فكرة جمع الحكايات جاء نتجية الخوف من اندثارها، مضيفا أن المؤلف ضم 10 حكايات.

وأكد المجوقي أن الكتاب يضم الحكايات باللغتين الأمازيغية والعربية، مشيرا إلى أن مدة الاشتغال دامت 10 سنوات.

من جهته قال أبرنوص إن الكتاب  مهم جدا لتدوين الحكايات وأن التدوين صار أمرا ضروريا، موضحا أن العصرالحالي هو عصر الرقمة ويجب استغلاله لتدوين التراث واستثماره.

The post عبد الصمد المجوقي يدون حكايات ريفية على وشك الاندثار وابرنوص.. حذاري من ضياع ماضينا appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.