اعتبر المحامي محمد زيان في تصريح خص به “فبراير”، على هامش مشاركته في الاحتجاجات التي دعت إليها تنسيقيات المغاربة الرافضين لجواز التلقيح، أن حكومة عزيز أخنوش تخرق القانون من خلال تنزيلها لبلاغ حكومي تم نشره من خلال وكالة المغرب العربي للأنباء، منزلة المرسوم القانوني، الذي لديه مساطر شكلية لا يمكنه بدون احترامها، أن يكتسب قوته القانونية.

وأكد محمد زيان أن المطلب الوحيد لرافضي إجبارية “جواز التلقيح”، هو الحوار من أجل الإقناع قبل مباشرة المنع. فالحوار بالنسبة لزيان بين المختصين في علوم الأوبئة والصيدلة والطب، بشكل عمومي. من شأنه أن يجنب البلاد كل هذا السخط الشعبي، والضريبة الحقوقية التي تنال من سمعة البلاد على المستوى الحقوقي، بالنظر للعنف والقمع الذي ووجهت به الاحتجاجات.

من جهة أخرى، دعا المحامي محمد زيان ضحايا التلقيح الى رفع دعاوى ضد الدولة لجبر الضرر، باعتبارها مسؤولة عن الأضرار الصحية الناجمة عن التلقيح. كما دعا زيان ضحايا جواز التلقيح إلى إثبات الضرر من خلال محضر المعاينة الذي ينجزه العون القضائي، والذي يعتبر دليلا على الحرمان من الخدمات الإدارية أو البنكية، ثم التوجه للمحكمة ومباشرة المساطر القضائية في حق المسؤول القانوني عن الحرمان من الخدمة.

وأصدرت الحكومة بلاغا، نص على اعتماد وثيقة، “جواز التلقيح”، كوثيقة من طرف السلطات الصحية. ونقلت حينها وكالة المغرب العربي للأنباء عن بلاغ الحكومة، “أن هذه الإجراءات تأتي تعزيزا للتطور الإيجابي في حملات التطعيم، والتراجع التدريجي في منحى الإصابة بفيروس كورونا”. وذكر البلاغ  أن الوثيقة الجديدة ستتيح  لحاملها التنقل بين المناطق والأقاليم المختلفة، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، شريطة حصوله على “جواز التلقيح”، واعتماده كوثيقة للسفر إلى الخارج وإلغاء تصاريح التنقل السابقة.

The post شاهد ما قاله زيان عن إلزامية تلقيح العمال أو طردهم بموجب مقرر قانوني! appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.