قال محمود وهو شاب فلسطيني، من مدينة غزة المحتلة، ان “المغرب هو بلده الثاني الحبيب، حيث يعامله الجميع بكل حب وإنسانية.

ويضيف محمود في حوار خص به “فبراير.كوم”، “الكل رحب بي منذ مجيئي، وأينما ما حللت المغاربة يتعاطفون معي”.

واسترسل قائلا: “من يسب المغربيات سيجدون في الواجهة الأمامية لأن حب البلد والشعب يسري في دمي، بدون مزايدة أو نقصان”.

وقدم المحمود الى المغرب، لتمثيل بلده الأم فلسطين، في مسابقة مسرحية احتضنتها العاصمة الرباط، الا أنه أغرم بثقافة البلد وقرر الاستقرار به”.

The post شاهد فلسطيني يثقن الدارجة المغربية كنبغيها ونموت عليها وقهوة تهرست فيها تلفزة بسبابي appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.