في وقفة احتجاجية قاموا بها أمام مقر عمالة طنجة أصيلة، رفض سائقوا سيارات أجرة في المدينة بالالتحاق بالمحطة الطرقية بطنجة. 

وقال محمد سعيد مزيوز الكاتب الإقليمي لنقابة اللجان العمالية المغربية لقطاع سيارات الأجرة، في تصريحات لموقع “فبراير.كوم”، “نتعرض في المدينة لتعسفات ومضايقات من العديد المتداخلين خصوصا النقل السري والقروي، ناهيك عن تدخلات مرفوضة من رجال الأمن، الذين يدعوننا للاتحاق بالمحطة الجديدة”. 

وأضاف مزيوز قائلا، “الالتحاق بالمحطة زاد من معاناة الساكنة أولا، خصوصا ساكني المنطقة الشرقية للمدينة والمتوجهين نحو تطوان، حيث أننا كنا نقطع مسافة 50 كيلومترا لنصل، أما بعد انتقالنا للمحطة الجديدة فأمست المسافة بالضبط 80 كيلومترا يقطعها المواطن والسائقون”. 

وزاد قولا، ” أصبح ثمن الانتقال إلى مدينة تطوان يعادل ثمن الانتقال إلى الدار البيضاء، وهو أمر مرفوض ولا يعقل أن يتم جلد المواطنين بهذه الأثمنة، ونحن كقطاع سيارات الأجرة نرفض الانتقال للمحطة الطرقية لعامل البعد، وبسبب رفض المواطنين الانتقال إليها”. 

“وأدعو ولاية طنجة إنشاء محطة ملحقة، وليس مستقلة، ونحن مستعدون للاشتغال في المحطتين سواء الطرقية أو الملحقة”. 

وتحدث سائق سيارة أجرة للموقع قائلا،” الوقفة جاءت بعد عديد شكايات أفدنا بها ولاية الأمن والولاية لكن دون استجابة لمطالبنا، ونحتج على الوضعية المزرية التي نعيشها داخل المدينة، كالنقل والسري، فضلا عن سائقي أجرة من مدن تطوان والحسيمة يشتغلون معنا هنا في طنجة، وأسسوا محطات خاصة بهم داخل المدينة دون رقيب أو حسيب”. 

The post سائقو الطاكسيات في طنجة.. لهذا نرفض الإلتحاق بالمحطة الطرقية الجديدة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.