أكدت المؤثرة والشيف زينب أسامة أنها ليست ضد عمليات التجميل، وأنها مستقبلا يمكن أن تلجأ لها، في حال ما رأت أنها تحتاج إليها بالفعل، بالرغم من خوفها من الإبر والحقن، مؤكدة أنها لم تقم في الماضي بأي عملية.

وتابعت المتحدثة ذاتها أن جمالها طبيعي ولم تقم بأي عملية تجميل، موضحة أنها ستشارك أي خبر بخصوص حياتها دون أي مركب نقص.

وكانت قد كشفت المؤثرة والشيف زينب أسامة في حوار لها مع “فبراير”، إنها درست التجارة والاقتصاد، إلا أن هوايتها في تعلم الطبخ جعلها تسافر لمصر هناك حيث قررت الاستقرار وافتتاح أول مطعم لها خاص بالأكل المغربي.

وتابعت زينب في حديثها ل”فبراير”، أن فكرة تقديم البرامج جاء بعد استقرارها في مصر، وهناك جاءت فكرة تقديم برنامج “بالصحة والراحة”، يتحدث عن الأكل المغربي، مشيرة إلى أنه لقي نجاحا كبيرا.

وبخصوص زواجها، قالت زينب مصطفى إنها تعرفت عن زوجها بطريقة تقليدية عن طريق والدة صديقتها، مشيرة إلى أن والديها تفاجؤوا في بداية الأمر.

وقالت زينب مصطفى، إنها منذ طفولتها “كانت تحلم بالاستقرار في مصر، حيث حرصت على إنهاء دراستها أولا في مجال التجارة والاقتصاد لتغادر بعدها وطنها الأم المغرب متجهة نحو بلاد الأهرامات”، مضيفة أنها قررت بعد ذلك “افتتاح أول مطعم لها مختص في الأكل المغربي بمدينة القاهرة”.

The post زينب مصطفى.. هذا رأيي في التجميل والبوطوكس appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.