بأسى وحسرة، تلقى المغاربة الذين كانوا يتابعون الوضع الصحي للطفلة آية وفاتها اليوم. كانت طفلة مكافحة تحب الحياة، كافحت من أجل مواجهة عدة أمراض، وخضعت لمعدات وآلات من أجل التخسيس وهزم المرض، لكن شاءت الأقدار أن تفارق الحياة، بعد أن تعقد وضعها الصحي في الآونة الأخيرة بعد أن تأكدت إصابتها بالفيروس اللعين كوفيد 19.

رحم الله الفقيدة، وألهم والدها ووالدتها الصبر والسلوان، وقد لمسنا فيهما استماتة في العناية بابنتهما ومحاولة انقاذها من المرض.

The post رحيل الطفلة آية التي أحبها وتعاطف معها المغاربة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.