طالبت سيدة مغربية كانت مقيمة بأوكرانيا، السلطات المغربية بالتدخل من أجل إطلاق سراح زوجها المعتقل بأحد السجون في بولندا، منذ أسبوع وذلك بتهمة حيازة السلاح الأبيض.

وفي تصريح خصت به “فبراير.كوم”، كشفت الزوجة أن هذه التهمة غير صائبة في حق زوجها، وقالت إنه ”لم نكن نتوقع أن سكينا من الحجم الصغير نستعمله لتقشير الخضر والفواكه سيكون سببا في اعتقال زوجي وتفريق شمل عائلتنا”.

وكشفت المتحدثة ذاتها، عن ما تعرضت له رفقة أسرتها الصغيرة من “مظاهر عنصرية” خلال محاولتهم الهروب من الغزو الروسي الذي شن على أوكرانيا.

وتقول السيدة ل”فبراير”، “خرجت أنا وزوجي  “م.ح” من مدينة زاباروجي يوم ال28 فبراير 2022، ورافقنا كل من أخي ذي الثامنة عشر ربيعا، وأختي وابنتها الصغيرة، عبر رحلة قطار صوب مدينة لفوف دامت مدة 24 ساعة من المعاناة”.

وواصلت: “وتمثلت عملية إجلاء المدنيين حسب جنسياتهم، حيث كنا ننتظر لساعات طوال وسط طابور من الناس لكن الأولوية كانت دائما حليفة الأوكران”.

وفي الثالث من مارس الجاري، كشفت المتحدثة أنهم اتجهوا إلى الحدود الأوكرانية البولندية، عبر رحلة وصفتها ب”القاسية” بعدما لم تتمكن هي وعائلتها من السفر جماعة.

وتابعت السيدة سردها للأحداث في اتصال مع منبرنا “فبراير.كوم”،  “خرجنا منقسمين عبر رحلتين اثنتين، أنا وأختي وابنتي على متن حافلة، فيما سافر زوجي وأخي الصغير في حافلة ثانية”.

وأضافت المعنية بالأمر، أنه عند وصولهم إلى الحدود تمت معاملتهم معاملة غير إنسانية، موضحة، ” تم اهمالنا من قبل شرطة الحدود الأوكرانية البولندية لأربع ساعات في مواجهة البرد القاسي، ريثما أشروا على جوازات سفر ركاب الحافلة التي كانت تقل لاجئين آخرين غالبيتهم من الأوكران، وبعد ذلك مباشرة نقلوا زوجي إلى قاعة التحقيق بداعي أن صورة جواز سفره تختلف عن شكله، وأثناء عملية البحث الروتيني عثروا على سكين من الحجم الصغير داخل حقيبة الرحلة، كان يستعمله لتقطيع الفواكه وإعداد الطعام أثناء سفره إلى جانب “كليموجين”، وفي المقابل أخلوا سبيل أخي الصغير”.

وأكدت المتحدثة ذاتها في تصريحها، أنها كانت تتواصل مع زوجها بشكل مباشر عبر هاتفه الخاص قبل أن يتم الزج به في سجن بولندا، حيث طمأنها بالقول: ” قال لي أفراد الشرطة لا يوجد ما يدعو للخوف فتلك مجرد إجراءات وسيطلقون سراحي”.

وفي الأخير توجهت الزوجة من خلال “فبراير”،  بدعوة لوزارة الخارجية المغربية وسفارة المغرب في وارسو للتدخل العاجل بغرض إطلاق سراح زوجها.

وختمت السيدة: “لا أعتقد أن مثل هاته التهم يمكن توجيهها لأي شخص يعد لاجئا هاربا من الحرب، خاصة أن السكين لم تكن في جيبه، بل عثر عليها داخل حقيبة الملابس”.

The post خاص لـ”فبراير”: مغربية بأوكرانيا اعتقلوا زوجي بتهمة حيازة سكين نستعمله لتحضير الطعام appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.