قال عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن استقالة الأمانة العامة خطوة مهمة تنطوي على اعتراف وإقرار بالمسؤولية عن تدبير الانتخابات والمرحلة ككل، وهو أمر نادر في العالم الوطني، يضيف حامي الدين.

وسجل حامي الدين أن المؤتمر الاستثنائي مستجعل لتغيير القيادة، مضيفا بالقول “بعد ذلك نحتاج إلى مؤتمر عادي لفتح أوراش التفكير والإنصات والنقد داخل الحزب وإشراك الجميع دون ضغط تدبير الشأن العمومي.

وأوضح حامي الدين أن الامين العام السابق للحزب عبد الإله ابن كيران سيكون له دور بارز خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن ابن كيران يبقى مرشحا لقيادة الحزب.

وأكد حامي الدين على أن أي قيادة ستقود الحزب مستقبلا يجب أن تكون واعية بالدروس التي يجب ان تستخلص من تجربة10 سنوات من التدبير العمومي، وتحدد الأولويات على مستوى الرؤية وعلاقة الحزب بالدولة وعلاقته بالمجتمع.

وأشار حامي الدين إلى أن العوامل الذاتية ساهمت، بالإضافة إلى العوامل الخارجية، فيما وصل إليه الحزب اليوم، ويجب الانكباب على تشخيصها وإصلاحها.

وأوضح حامي الدين أن حركة التوحيد والإصلاح لا يجب أن ترتهن إلى حزب العدالة والتنمية فقط، بل يجب ان تنفتح على باقي الاحزاب، لأن هذا الارتهان يضعف الحركة..

تقرؤون أيضا

حامي الدين لأخنوش.. قدمنا تنازلات لم تحترم واحذر الوقت الميت

حامي الدين.. سأكشف عن أشياء ما كنت لأقولها عن الانتخابات

The post حامي الدين.. عودة بن كيران قد تنقذ الحزب وعلينا تغيير التعامل مع الحركة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.