عززت السلطات المغربية الإجراءات الأمنية في محيط باب سبتة تحسبا لانتشار أي إشاعات تفيد بتخفيف الإجراءات كالتي انتشرت الأسبوع الماضي. 

وتحدثت وسائل إعلام إسبانية من أبرزها “الموندو” عن أن السلطات السلطات المغربية هددت أي شخص يخالف أمر عدم الاقتراب من الحدود سيتم اعتقاله وتقديمه لوكيل الملك لمحاكمته، وقد يُحكم عليه بغرامات وعقوبات حبسية. 

واستبعدت ذات المصادر قيام المحاولين الهجرة سرا، بمحاولات في الساعات الأخيرة لسنة 2021، نظرا للانتشار المكثف للعناصر الأمنية المغربية. 

وأضافت أن السلطات الإسبانية بدورها لا تتوقع أي محاولات اختراق خلال رأس السنة، ولم تقم بأي اجتماعات أمنية بهذا الخصوص.

وفي ذات السياق، منعت القوات المغربية في ساعات الصباح الأولى لأول أمس الأربعاء، دخول نحو 30 محاولا للهجرة غير النظامية الذين سعوا الوصول إلى سبتة المحتلة عبر ممر كاسر الأمواج في معبر “تاراخال” باب سبتة سباحة أو عبور الشاطئ.

وذكرت تقارير إعلامية محلية في سبتة أن تدخل العناصر الأمنية المغربية حال دون هذا الاختراق، مشيرة إلى أن كل المحاولين هم من المغاربة. 

وأضافت أن الأحداث وقعت بعد منتصف الليل عندما اقترب المحاولون الذين تمكنوا من الوصول إلى الشاطئ بالقرب من حاجز الأمواج الحدودي مع سبتة، مشددة على أن رد فعل القوات المغربية الفوري كان حاسمًا. 

وجاءت هذه المحاولة، بعد أيام من انتشار إشاعة في مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة الفورية، تفيد بتخفيف أمن معابر الحدود. 

The post تحسبا لأي محاولات اختراق.. القوات المغربية تعزز وجودها في محيط باب سبتة appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.