أكدت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية بيلا حديد في بيان لها أن منصة الوسائط الاجتماعية “إنستغرام” تفرض رقابة أو “تحظر جزئيا الظهور” على قصصها عندما تنشر عن الصراع في فلسطين.

وكتبت بيلا حديد: “لقد منعني “إنستغرام” من النشر – إلى حد كبير- فقط إذا كانت تتعلق الصور والفيديوهات بفلسطين”، وتابعت “عندما أنشر عن فلسطين، يتم حظري في الـ”shadow banned” وهو حظر ظهور جزئي للمتابعين على الفور ويقل عدد متابعي قصصي ومنشوراتي نحو مليون شخص”.

وأضافت، كونك “محظورًا في الظل” يعني أن ظهورك على منصة وسائط اجتماعية معينة قد تم تقييده، ولا يمكن لأحد سواك ومتابعيك المباشرين رؤية منشوراتك.

وكانت حديد، أدانت انتهاكات الجيش الإسرائيلي بحق المصلين في المسجد الأقصى بالقدس.

جاء ذلك من خلال نشر حديد العديد من الصور والفيديوهات عبر خاصية “الستوري” بحسابها الشخصي على “إنستغرام”.

وقالت بيلا حديد: إن “مايفعله الجنود الإسرائيليون في المسجد الأقصى، بمنتصف الصلاة، وفي شهر رمضان المبارك، لا يفعله إلا المُختلون عقلياً”، مضيفة: “لن أسمح لأي شخص بأن يبرّر أفعال الجيش الإسرائيلي!”.

The post بيلا حديد تتهم إنستاغرام بتقييد وصولها بسبب تضامنها مع فلسطين appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.