بدأت السلطات المغربية في مدينة الناظور ونواحيها حملة إبعاد لمئات المهاجرين غير النظاميين المتمركزين قرب السياج الحدودي الفاصل بين مدينة مليلية وباقي الأراضي المغربية.

ووفق مصادر محلية مطلعة، فإن السلطات قامت بجمع المهاجرين السريين، وأغلبهم أفارقة ينحدرون من دول جنوب إفريقيا جنوب الصحراء وبينهم مهاجرون يمنيون أيضا، في حافلات قصد تحييدهم من المنطقة المتاخمة لمدينة مليلية السليبة.

وجاء هذا القرار بعد أيام من حملة واسعة قامت بها السلطات المحلية والأمنية بمدينة العروي قرب الناظور، ضد الأفارقة المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء والذين لا يتوفرون على تصاريح إقامة في المملكة.

وذكرت مصادر صحفية محلية، أن السلطات الأمنية تشدد من إجراءاتها ضد ظاهرة الهجرة غير النظامية، عبر نصب العديد من السدود القضائية في أماكن مختلفة بجماعات الناظور بغرض توقيف المهاجرين لاسيما المشتبه مشاركتهم في عمليات الهجوم التي شهدها السياج الحدودي لمليلية السليبة خلال الأيام الأخيرة.

وتأتي هذه الحملات أياما فقط من محاولات “مئوية” شنها المهاجرون غير النظاميين على مدينة مليلية بغية اختراق السياج المحيط بها، حيث نجح أكثر من 800 شخص منهم في الدخول للمدينة السليبة فيما تم إبطال محاولة مئات آخرين.

وتسبب هذه المحاولات “العنيفة” في إصابة عناصر من القوات المغربية والإسبانية على السواء، فضلا عن إصابات عديدة في صفوف المهاجرين، والذين تعرضوا حسب الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الناظور لعنف “منهجي” من القوات الإسبانية بعد اختراقهم السياج الفاصل، حيث أظهرت مقاطع فيديو انهيال عناصر الحرس المدني الإسباني عليهم بالضرب عبر العصي والركلات.

وكادت المحاولات المتتالية للمهاجرين أن تشعل أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا، حيث، وحسب صحيفة “لا فانجورديا”، اتهمت أطراف في حكومة سانشيز لم يكشف عن هويتها، المغرب بالضغط على مدريد “مجددا” عبر “سلبية” التعامل مع محاولات المهاجرين في مليلية، على غرار ما وقع ماي الماضي عند تخوم مدينة سبتة.

The post بعد محاولات كادت تسبب أزمة دبلوماسية..سلطات الناظور تبعد مئات المهاجرين غير النظاميين عن تخوم مليلية appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.