أبرزت المناقشات الجارية في إقليم كتالونيا، المطالب بالاستقلال عن إسبانيا، حول موازنة 2022 أي قانون المالية، انقساما حادا في صفوف الأحزاب الداعمة للانفصال المشكلة لكتلة برلمانية في مجلس العموم (النواب) الكتالوني. 

وتؤيد الحكومة الكتالونية الإقليمية المشكلة من الحزبيين الانفصاليين “اليسار الجمهوري” و “معا من أجل كاتلونيا” إجراء تعديلات على موازنة 2022، يرفضها حليفهم البرلماني غير المشارك في الحكومة “الوحدة الشعبية” المطالب بالاستقلال. 

وقالت صحيفة “الباييس” إن رئيس الحكومة الكتالونية بيير أراجونيس سحب البساط من تحت أقدام حليفه “الوحدة الشعبية”، واتفق مع حزب فرع حزب “بوديموس” اليساري الأقصى في كتالونيا ” en comu podem” المعارض للحكومة في مجلس العموم. 

وأضافت “الباييس” أن الاتفاق الجديد شهد تراجعات من الحكومة حول مواد في الموازنة يصفها الحزب اليساري بالرأسمالية المتوحشة. 

ويبقى شهر واحد فقط، قبل الموعد النهائي للتصويت على ميزانية سنة 2022، في وقت تحتاج فيه الحكومة إلى تكريس تحالفاتها مع شريكها اليساري الجديد، ومعارضة حليفها السابق، حزب الوحدة الشعبية. 

وتعد موازنات الأقاليم 17 المتمتعة بالحكم الذاتي في إسبانيا، الحجر الأساس في الميزانية العامة التي تطرحها حكومة مدريد المركزية. 

وتخضع الميزانيات في شبه الجزيرة الإيبيرية دائما، لمنطق التحالفات السياسية بين الأحزاب الوطنية من جهة، والأحزاب الإقليمية من جهة أخرى. 

واستطاعت حكومة سانشيز قبل عام من الآن، الحفاظ على استقرار ولايته التشريعية، عبر تحالف يوصف بالمنقسم ويجمع بين أحزاب ذات أقلية في مجلس النواب الإسباني. 

The post انقسام حاد بين الأحزاب الإنفصالية في كاتالونيا بسبب موازنة 2022 appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.