تسعى الدول الثلاث الأبرز غربي البحر الأبيض المتوسط، المغرب إسبانيا والجزائر، إلى المحافظة على روابط تجارية مهمة، بين المغرب وإسبانيا من جهة والجزائر وإسبانيا من جهة أخرى في وقت تعتبر العلاقات التجارية بين المغرب والجزائر شبه منعدمة بسبب القطيعة السياسية بينهما. 

ويعتبر تباطؤ أو توقف العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول الثلاث مكلفا بشكل كبير، إذ أن تباطؤها يؤدي إلى خسائر بمليارات الدولارات سنويا للاقتصادات الثلاث. 

وحسب مؤشر “ICEx” التابع لوزارة التجارة الإسبانية، فإن الصادرات الإسبانية إلى المغرب بلغت 7،381 مليار يورو في 2020، فيما بلغت الصادرات المغربية إليها 6،363 مليار يورو. 

وفي نفس العام، بلغت الصادرات الجزائرية إلى إسبانيا نحو ملياري أورو، فيما استوردت الجزائر ما قيمته ملياري ونصف المليار أورو من إسبانيا. 

وتكشف البيانات من معهد التجارة الخارجية (ICEX) أن التبعية متبادلة، إذ أن 47٪ من إجمالي الهيدروكربونات التي تشتريها إسبانيا تأتي من الجزائر، حيث يمثل 92٪ من إجمالي الصادرات الجزائرية لإسبانيا. 

في المقابل، تتنوع الصادرات الإسبانية إلى الجزائر، حيث تصدر الحديد والصلب والأجهزة الميكانيكية والورق والكرتون والوقود المعدني، حيث تضع البيانات الجمركية في مدريد الجزائر في المرتبة الخامسة بعد الصين وفرنسا وإيطاليا وألمانيا.

في حالة المغرب، فإن القرب الجغرافي يجعلها شريكًا رئيسا ليس فقط لضمان الأمن الإقليمي لإسبانيا، ولكن أيضًا للتدفقات التجارية، فإسبانيا هي المورد والعميل الرئيس للمغرب انتقل بيع وشراء البضائع إلى 13.744 مليون في عام 2020.

 بالإضافة إلى ذلك، فإن تدفق الاستثمار يولد حوالي 25000 فرصة عمل مباشرة، يضاف إلى ذلك البيانات السياحية التي تفيد بأن إسبانيا كانت منذ فترة طويلة الدولة الثانية المصدرة للسياح للمغرب بعد فرنسا. ففي عام 2019، قبل تفشي الجائحة، ارتفع إجمالي عدد السائحين الإسبان للمغرب بنسبة 6٪. 

وفي ذات السياق صرح بيدرو سانشيز، أمس بـ “بذل كل ما في وسعه” لاستعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجزائر، التي استدعت السبت الماضي سفيرها في إسبانيا، سعيد موسي ، للتشاور. بعد معرفتها بالموقف الإسباني الجديد من الوضع في الصحراء المغربية. 

The post المغرب إسبانيا والجزائر.. فرص اقتصادية بالمليارات تهدر بسبب الخلافات السياسية appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.