بعد اعتقال “المواطنين المفطرين علنا في رمضان” يوم أمس الأربعاء 27 أبريل الجاري، في إحدى المقاهي بشارع أنفا في مدينة الدار البيضاء، برز من جديد الحديث حول الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي الذي يجرم الإفطار العلني في شهر الصيام.

ويعاقب هذا القانون بالسجن من شهر إلى ستة أشهر، بالإضافة إلى غرامات مالية “كل من عُرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهَر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي”.

ويجرم الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي، عدم صيام شهر رمضان المبارك في المغرب و يعاقب المتهم بالسجن مابين شهر و ستة اشهر يسيئ لدولة الحق و القانون.

وفي هذا الإطار يرى الأستاذ جدوي أشرف منصور، المحامي بهيئة المحامين بالدار البيضاء في تصريح له من خلال اتصال هاتفي مع “فبراير”، أن الفصل 222 من القانون الجنائي يعد بمثابة حماية للمفطر خلال شهر رمضان، خاصة وأننا في بلد إسلامي.

وأضاف أشرف منصور قائلا، بأن منسوب الإيمان يتزايد خلال شهر رمضان، مشيرا في حديثه إلى أن هذه الواقعة لو حدثت منذ 15 سنة لتم رجم المفطرين علنا أمام الجميع.

وأشار المحامي في حديثه، إلى أن الدين الإسلامي لا يقوم على الاكراه، كما أن فئة كبيرة من المغاربة بدأو الاستئناس بهذه الظاهرة.

وفي السياق ذاته، يقول القس ادم الرباطي مغربي معتنق للدين المسيحي، في هذا الإطار أن حرية المعتقد والضمير والوجدان من صلب حقوق الانسان، مشيرا إلى أن اقتحام مقهى بالبيضاء واعتقال شباب بدعوى الإفطار العلني في يوم رمضان غير مقبول ويعد انتهاكا لحقوق الإنسان، ومصادرة للحريات الفردية وخاصة حرية المعتقد.

The post المحامي أشرف منصور لـ”فبراير”.. الفصل 222 من القانون الجنائي يعد بمثابة حماية للمفطر خلال شهر رمضان appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.