قال حارس سيارات، يشتغل بمدينة طنجة، إنه تعرض  للاعتداء من قبل 7 أشخاص، بعد أن قاموا بتكسير سيارة كانت مركونة بـ”الباركينغ” حيث يشتغل.

وأضاف أنه كان يتقاضى 300 درهم من لدن صاحب 9 حافلات للنقل، قبل أن يلجأ لوضع كاميرا مراقبة وتوقف عن أداء التعويض لفائدة حارس السيارات، الأمر الذي دفعه إلى طلب وساطة والدته.

وسجل المتحدث ذاته،أن أمه فعلا ذهبت من أجل البحث عن حل ودي، فتم طردها، مضيفا أنهم قدموا إلى “الباركينغ” حيث يشتغل، وقاموا بتكسير سيارته بالكامل، قبل أن يعرضوه للاعتداء.

وأوضح المعني بالأمر، أنه يتوفر على رخصة ويؤدي واجباته القانونية، وأنه وضع شكاية لدى السلطات الأمنية في الموضوع، دون أن يتم توقيف المعنيين بالأمر، مشيرا إلى أنه عند استفساره عن مآل شكاينة أخبر أنها بالمحكمة.

وأكد حارس السيارات، وهو أب لـ 5 بنات، أنه توجه للمحكمة وتم إخباره أنهم توصلوا بالشكاية وسيتصلون بالأمن، مضيفا أنه كلما ذهب إلى مقر الشرطة يتم طرده.

وأضاف أنه يتوفر على شهادة طبية تثبت تعرضه للاعتداء وصور وقرص مدمج وضعها لدى السلطات الأمنية، دون أن يتم توقيف أي من المعتدين.

The post الكاميرا صورتهم وهم يكسرون السيارات ويعتدون عليّ والشرطة تساهلت معهم appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.