باتت جميع أساليب وأنواع العنف منتشرة بكثرة أمام المؤسسات التعليمية ببرشيد خلال الآونة الأخيرة، إذ أقدم مساء أمس مجموعة من الأشخاص مجهولي الهوية بالهجوم علىثانوية الخوارزمي بسيدي رحال بالحجارة والسلاح الأبيض.

وفي ذات السياق، قام تلميذ بقتل زميله أمام إعدادية لالة مريم بنفس المنطقة، والهجوم على أستاذ داخل إعدادية ابن خلدون من طرف أم تلميذ، كل هذه المعطيات، جعلت ساكنة منطقة برشيد تطرح تساؤلات عن سبب انتشار هذه الظاهرة مؤخرا، التي باتت تؤرق التلاميذ والتلميذات، الذين أصبحوا معرضين للخطر في أي لحظة.

وفي هذا لإطار،  عبر جلال العناية عضو المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم والفاعل النقابي ببرشيد عن امتعاضه من انتشار ظاهرة العنف بالوسط المدرسي، والتي باتت تؤرق كل المتدخلين داخل الحقل التعليمي، حيث تمس بالسلامة الجسدية والنفسية للأطر التعليمية وكذا المتعلمين، داعيا الجهات المعنية بإقليم برشيد إلى حماية المؤسسة التعليمية من كل عنف مهما تنوعت أصنافه.

وأكد المتحدث ذاته على ضرورة  خلق فضاءات حقيقية للتنشيط الثقافي داخل المؤسسات التعليمية، تخفف من ضغط التحصيل ولتصريف أمثل لمواهب التلاميذ والتي تعتبر كنزا دفينا وجب استثماره على أحسن وجه.

كما دعا العناية المديرية الإقليمية للأمن الوطني إلى حماية محيط المؤسسات التعليمية العمومية، التي أصبحت مرتعا لانحرافات وانزلاقات تساهم في تشجيع ظاهرة العنف والاعتداءات على التلاميذ والأطر على حد سواء.

The post العناية لـ”فبراير”: انتشار العنف بالوسط المدرسي ببرشيد تجاوز الحدود! appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.