كتبت الصحافية كريستين ريناوي بعد اغتيال الاعلامية شيرين أبو عاقلة قائلة: “في رحيلها كل فلسطين والعرب والأحرار بكوها، موكب تشييعها توقف في كل قرية في الطريق من جنين إلى نابلس إلى رام الله، الناس توقفت بسياراتها على جانب الطرقات وشاركت بالتشييع في كل نقطة، توقفت وضربت لجثمانها التحية وألقت عليها الورود، جثمانها الملفوف بعلم فلسطين التي التزمت بنقل صوتها وصورتها على مدار ثلاثين عاماً، شيرين صلى عليها شعبنا بمسيحييه ومسلميه جنباً إلى جنب وكل واحد بصلاته”.

وأضافت كريستين في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية الفايسبوك: “شيرين بكاها الصحفيون الذين غطوا مئات جنازات الشهداء ووثقوا أوجاع الناس ونقلوه بكلماتهم وتقاريرهم وتغطياتهم، فجأة ارتبطت ألسنتهم وعجزوا عن التعبير وأصبحوا هم ذوو الشهيدة..”.

ووصفت الصحافية كريستسن الراحلة شيرين بملاك الصحافة وليست سيدتها فقط، وزادت،”مصاب أليم على أصدقائها الذين كانوا بمثابة عائلة، وعلى أسرة مكتبها في الجزيرة الذين زاملوها على مدار 50 عاماً، حزن عميق يفجر صدور زملائها ممن عملوا وتعاملوا معها في ميادين الوطن ويعرفون من هذه الأستاذة في الصحافة والأخلاق والإنسانية، مصاب أليم على الجسم الصحفي الفلسطيني والعربي والعالمي، وعلى كل الإنسانية”.

The post الصحفية كريستين ريناوي.. شيرين أبو عاقلة يتيمة الأبوين ولديها شقيق واحد appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.