أوضح عبد العزيز الزروالي، مدير البحث والتخطيط المائي بوزارة التجهيز والماء، أن المغرب يعيش أزمة ندرة المياه بحكم تأخر التساقطات المطرية، بفعل ازدياد الطلب على استعمالات الماء.

وقال الزروالي، خلال استضافته في برنامج “مع الرمضاني” الذي يبث على قناة الثانية مساء يوم الأحد، أن نسبة المياه التي تستهلك من طرف النساء، أكثر من الكمية التي يستهلكها الرجال.

وأشار المتحدث ذاته، إلى إن “الرجل كيستهلك حوالي 150 لتر فالتحميمة ديالو، ولكن المرا كتستهلك 250 لتر”.

وأضاف الزروالي “حنا كنشتغلو مع عدة جمعيات ديال الحمامات، والمشكل ديال هاد الحمامات هو أن هداك الماء ديال الشركات كيجيهم غالي إذن كيديرو أثقاب مائية، ولكن ما كانش واحد الترشيد ديال هداك الماء”.

وتابع “حنا اتفقنا معاهم باش غادي يبقاو يخلصو هداك الماء، وهما عارفين والكثير منهم انخرط فهاد الشي، وكنا اتفقنا معاهم حتى باش نعطيوهم ملصقات باش يدارو فالحمامات للتحسيس”.

كما تطرق الزروالي إلى الوضع المائي في المغرب، واصفا إياه بالمقلق، قائلا إن المغرب يعيش أزمة ندرة المياه، بحكم تأخر التساقطات المطرية، بفعل ازدياد الطلب على استعمالات الماء.

وكشف المتحذث عينه، أن المغرب أصبح اليوم “فقيرا مائيا ويقترب من الشح المائي”، وأضاف: “في الستينات مثلا كنا نتوفر على 2600 متر مكعب لكل مواطن، واليوم النسبة هي 606 متر مكعب لكل فرد”.

وحذر مدير التخطيط المائي، من أن الوضعية ستتفاقم بشدة الصيف المقبل، داعيا المواطنات والمواطنين إلى الاقتصاد في استهلاك الماء وترشيد استعماله، وأضاف: “خاصنا نتعاونو جميع باش ندوزو هاد المرحلة الصعبة بسلام”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن عجز الواردات المائية في المغرب بلغ، هذه السنة، نحو 90 بالمائة، وهو مؤشر مقلق، على حد تعبيره.

The post الزروالي يدق ناقوس الخطر بسبب أزمة الماء في المغرب appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.