كشف عضو المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي في المغرب، جاك كنافو عن مشروع لإطلاق إذاعة خاصة في شتنبر المقبل ناطقة بعدة لغات وهدفها تسليط الضوء على التراث اليهودي المغربي.

وأضاف صاحب المشروع كنافو، أن مقر هذه الإذاعة سيكون في مدينة الدار البيضاء حيث يجري وضع الترتيبات النهائية على الأستوديو، وسيكون اسمها “موزاييك” أي الفسيفساء للتعبير عن تنوع المجتمع المغربي.

وأوضح كنافو أنه جرى تقديم ملف الحصول على رخصة الإذاعة للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري منذ عام ونصف، وأن الأمور توقفت وتم إرجاؤها بسبب انتشار فيروس كوفيد 19.

وقال كنافو “الآن ينقصنا إعداد ملف إداري يتعلق بدفتر التحملات سنعده ونرسله للهيئة لإتمام المسطرة المطلوبة لإطلاق إذاعة خاصة”، مستدركا بأن “الأمور تسير بشكل جيد وفي شتنبر سيتم إطلاق الإذاعة وفق الشروط المطلوبة”.

وأوضح رجل الأعمال وعضو الاتحاد العام لمقاولات المغرب كنافو، أن إذاعة “موزاييك” ستكون ناطقة بالعربية والعبرية والأمازيغية والفرنسية، وسيتم بثها في البداية كإذاعة رقمية، وبمجرد منح الترخيص ستبث على موجات “إف إم” في الدار البيضاء والرباط ومراكش ثم ستمتد إلى باقي المدن.

وأضاف كنافو أن الإذاعة ستستهدف الشباب بدرجة أولى لمصالحتهم مع تاريخ آبائهم وأجدادهم عبر قضايا اجتماعية وثقافية وفنية، مشددا على أنها لن تتطرق للمواضيع السياسية، وقال “سنستهدف في المقام الأول اليهود من أصل مغربي”.

The post الإعلان عن إطلاق إذاعة رقمية ناطقة بالأمازيغية appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.