تبنى أربعة مقررين خاصين، في الأمم المتحدة، ملف الصحافيين عمر الراضي وسليمان الريسوني، وقدموا ملاحظاتهم في الملفين.

وطلب كل من المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية حرية الرأي والتعبير، والمقرر الخاص المعني بحالات المدافعين عن حقوق الانسان، والمقرر الخاص المعني باستقلالية القضاة والمحامون، والمقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى من الصحة استفسار ومعلومات من المغرب قبل تقديم تقريرهم إلى مجلس حقوق الانسان وإلى الامين العام للامم المتحدة.

وقضت استئنافية البيضاء في حق الراضي بستة سنوات سجنا نافذا، مع أدائه للمطالبة بالحق المدني، حفصة بوطاهر، تعويضا مدنيا قدره 200 ألف درهم، بعدما  أدين بتهم تتعلق بـ”الاغتصاب”، وتهمة “التجسس”.

وحكم على زميله الصحافي عماد استيتو، الملاحق في سراح موقت، بالحبس 12 شهرا ستة منها نافذة في قضية “الاعتداء الجنسي”، بعدما كان شاهد النفي الوحيد لصالح المتهم في بداية القضية.

كما أدانت استئنافية الدار البيضاء سليمان الريسوني بالسجن لمدة خمسة أعوام بتهمة “اعتداء جنسي” بحق شاب.

تقرؤون أيضا

لماذا لم يدن المجلس التشهير بالريسوني ولماذا يتغاضى عن التصرفيق؟

العثماني لـ »فبراير »: سأتصل بالتامك لأفهم كيف ظهر الريسوني عاريا

The post الأمم المتحدة تتبنى رسميا ملفي عمر الراضي وسليمان الريسوني appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.