كما هو الحال في كل شهر رمضان، يتزايد الطلب على باقات العمرة في المغرب، ولكن هذه السنة، يواجه المتخلفون عن أداء العمرة ارتفاعا ملحوظا في الأسعار إلى جانب محدودية العرض في مقاعد الطائرات.

وفي هذا السياق، فإن عروض العمرة التي أطلقتها وكالات الأسفار، خلال هذه الفترة، تبرز في أغلب الأسعار أنها تتجاوز 20 ألف درهم بالنسبة للعروض الأساسية، وهو ما يثني العديد من المغاربة عن التوجه إلى الأماكن المقدسة، بسبب ضعف الإمكانيات.

كما يلقي هذا الوضع بثقله على مالية وكالات الأسفار، التي كانت تتوقع انتعاشا قويا في نشاطها خلال الشهر الفضيل، نظرا لثقل منتج العمرة، وهو أمر مربح لمنظمي الرحلات السياحية في الأوقات العادية.

وحسب المهنيين، فإن الارتفاع الكبير في تكلفة العمرة يرجع أساسا إلى ارتفاع أسعار تذاكر الطيران مع محدودية عدد المقاعد، وعدم القدرة على تلبية الطلب الذي يبلغ ذروته خلال الشهر المبارك.

وتنضاف إلى ذلك محدودية الطاقة الاستيعابية للإقامات بالمملكة العربية السعودية والتي شددت شروط الدخول إلى أراضيها، مع فرض مجموعة من القيود الصحية الجديدة.

وفي اتصال مع وكالة المغرب العربي للأنباء، أشار فوزي الزمراني، منظم رحلات سياحية، إلى أنه من حيث الإمداد الجوي، “تمكنت شركتان كبيرتان فقط من المساهمة بمقاعد للعمرة، في هذه الحالة، الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية السعودية”

The post ارتفاع ملحوظ للأسعار عمرة رمضان appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.