روت أم ثكلى على ولديها في مدينة طنجة توفيا على إثر حريق شب في منزلهم بحي برواقة، كيف عاشت معهما آخر لحظات حياتهما. 

وفي مشهد محزن، صرحت الأم لموقع “فبراير.كوم” بأنها “اشتاقت لولديها الرضيعة ذات 9 أشهر والطفل ذو الثلاث سنوات، وتريد رؤيتهما، ولا تريد لليل أن يحل لأنها خائفة من حلوله” 

وقالت إنها نهضت هذا الصباح مع الفجر كالعادة، تلعب مع ابنتها الرضيعة وتنتظر موعد المدرسة لتعد وجبة الفطور لابنها الآخر وتلبسه لباس المدرسة وتأخذه إليها، من ثم عادت إلى ولديها، وتقوم بأعمال المنزل. 

وبعد أن قامت بأعمال المنزل المعتادة، ذهبت عند 1 زوالا لتقتني شيئا من عند محل البقالة وتركت ولديها في المنزل، مصرحة بأنها أبعدت كل وسائل الخطر عنهما قبل خروجها، مستغربة من نشوب الحريق في المنزل رغم الاحتياطات التي قامت بها. 

أما الأب المصدوم لما وقع لولديه فقال لموقع “فبراير.كوم” إنه في وقت الحادثة كان في عمله، وأخبر من جيرانه أن ولديه توفيا نتيجة اختناق بسبب نشوب نار في منزله، مضيفا أنه حين وصل منزله كانت السلطات قد أنهت عملها وولداه أخذا إلى المستشفى. 

وأضاف أن الحريق شب بعد الظهر بقليل، وأن ولديه ماتا اختناقا وليس احتراقا. 

وأردف أنه يكتري المنزل منذ ثلاث سنوات، وكل شيء احترق ولم يعد له أي مسكن الآن لزوجته وابنه المتبقي. 

The post أم الطفلين اللذين توفيا اختناقا في طنجة لـ “فبراير”: هذا ما وقع بالضبط appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.