قدمت الولايات المتحدة الأميركية من خلال قيادتها العسكرية في أفريقيا (أفريكوم) هبة لوزارة الصحة المغربية تفوق قيمتها 1.6 مليون دولار، وهي عبارة عن نظامين استشفائيين ميدانيين.

وقالت السفارة الأميركية بالرباط في منشور لها على فيسبوك، أول أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة من خلال أفريكوم تبرعت “بوحدة رعاية مركزة متنقلة وغرفة طوارئ بقيمة 1,600,000$ لوزارة الصحة”، مضيفة أن هذا “الاستثمار الأميركي لمساعدة المغرب على محاربة جائحة كوفيد 19 كعلامة بارزة أخرى في شراكتنا الأمنية الواسعة”.

وأوضح بيان صحفي نشرته السفارة الأميركية في الرباط، السبت، أن النظام الأول عبارة عن وحدة للعناية المركزة مكونة من خمسة أسرة بقيمة 960 ألف دولار والنظام الثاني عبارة عن قاعة مستعجلات متنقلة بقيمة 700 ألف دولار.

وأشار البيان، إلى أن هذه الهبة تأتي في إطار دعم المغرب للتصدي لوباء كوفيد 19 وأيضا ضمن الشراكة العسكرية بين البلدين على نطاق واسع، لافتا إلى هبة أخرى قدمتها أميركا مؤخرا إلى المغرب بقيمة 1.5 مليون دولار واشتملت على مستشفى ميداني بطاقة استيعابية تبلغ 30 سريرا.

وأكد المصدر ذاته، أن المغرب شريك مهم للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا الإنسانية والتأهب للكوارث والأمن، مبرزا مشاركة المسعفين من البلدين سنويا في العديد من التدريبات الإقليمية للتأهب للكوارث، مثل جائحة كوفيد 19.

The post أمريكا تضع مستشفا ميدانيا بقيمة 1.6مليون دولار رهن إشارة المغرب appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.