قال والد الصحفي المعتقل عمر الراضي، إن عائلات الصحفيين المعتقلين والموقوفين ترددت قبل الخروج للإعلام لكونها فضلت أن تعطي للمحكمة الحرية اللازمة لاتخاذ قرارها. 

واستطرد المتحدث في مؤتمر صحفي عقدته العائلات، إنه ورغم حكم المحكمة الابتدائية على الراضي والريسوني بسنوات طوال، ما زال التحريض عليهما في القنوات الرسمية وليس المواقع الإلكترونية فقط. 

وذكر أب الراضي أن هذا التحريض على أبنائهن هو ما أخرجهم رغم أن محاميي الدفاع نصحوا بعكس ذلك، مشيرا في ذات الصدد أن قضايا اعتقالهمما “ملفقة”، في إطار ما سماه متابعات حرية الصحافة، واسكات الجميع، وتكميم الأفواه. 

واستنكر المتحدث ترديد الإعلام الرسمي لقضية “الاستقواء بالخارج”، قائلا إنهم يراهنون على معالجة الردة الحقوقية من داخل البلاد، ومن عقلاء البلاد في “المخزن والمعاوضة”، كون الردة تشوه صورة المغرب بالمنظمات الدولية، حسب تعبيره. 

واعتبر المتحدث أيضا أن تلك المنظمات الدولية محايدة وليست تابعة لأي دولة وتلاحظ على كل الدول بما فيها الولايات المتحدة وإسرائيل. 

ورأى الراضي أن هذه الاعتقالات هدفها استهداف المجتمع الحقوقي والسياسي، قائلا إن البلاد تحتاج إلى الصحفي الحر ليكون عين ضد الفساد والتغول. 

وحول سير المحاكمة، ذكر الراضي أن المرحلة الابتدائية تعاد في الاستئناف، حيث ترفض المحكمة حسب قوله أدلة دفاع المتهمين،انطلاقا من تعليمات غير قضائية.

وطالب المحكمة في ذات الصدد، بإبطال محضر الشرطة القضائية وقرار قاضي التحقيق إحالة عمر الراضي في قضية التخابر، لاستحالة استدعاء السفراء المذكورين في القضية، خاتما كلامه بالقول إن المحاكمة لن تكون عادلة كما كانت في المرحلة الابتدائية. 

The post أب عمر الراضي: يحرضون ضدنا ولا نستقوي بالخارج ونراهن على عقلاء البلاد لاغلاق هذه الملفات appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.